عن الكنيسة

كاهن الكنيسة

جمعية الكنيسة

مواقع

C??????E صلوات وتاملات

عراقة الحضور المسيحي في المشرق العربي ++

عراقة الحضور المسيحي في المشرق العربي ++

يوسف جريس شحادة

كفرياسيف _ www.almohales.org

كانت الأمسية يوم الخميس 2022 _08 _04 في قاعة كنيسة القديس يوحنا المعمدان الأرثوذكسية في حيفا.

سنقف عند كلام المطران يوسف متى الذي استغرق لسبع دقائق تقريبا ارتجاليا كما ظهر لنا من الفيديو.

قبل ان نسرد أقوال المطران، لا بد من طرح لبعض المواضيع والأسئلة التي لم يذكرها بتاتا،وهذا ما يثير التعجّب من كلامه وعنوان اللقاء او "الفعالية ،المحاضرة" كما وصفها سيادته.

هذا الموضوع الزخم لا يمكن أبدا بتاتا تغطيته بمثل هذا اللقاء،من المفروض كان تقسيم الموضوع لمواضيع  والاتفاق والتنسيق مع المتكلمين.

فحول وفطاحل من العلماء كتبوا مجلدات عن الموضوع تجاهلهم سيادته،أمثال جورج جراف { 1875- 1955  George Graf  } هو مستشرق ألماني رائد دراسات التراث العربي المسيحي،او حتى الأب سمير خليل اليسوعي،بيار كانيفيه عن المسيحية في القرن الأول الميلادي، او بيار مارافال عن المسيحيين في الشرق حتى القرن الثالث الميلادي،او سباستيان بروك عن الرها ونصيبين،او بلورة الفكر المسيحي للأب جوزف بو حجر،او نشوء الكنائس الشرقية وتراثها،التراث العربي المسيحي الأب جورج عطية، او جيرار تروبو عن التراث العربي  المسيحي قبل الإسلام،عن تطور الكثلكة في الشرق برنار هيبيرجيه  او عن المسيحيين خلال الحكم العثماني للاب فينسنزو بودجي،والمسيحيون والنهضة  العربية لجيروم شاهين والمسيحيون في المشرق العربي لطارق متري وعن المسكونية في الشرق للاب جان كوربون.حتى عن موضوع روما والعرب لم نسمع منه كلمة واحدة.او للكاتبة سلوى الحاج الخ{هذه الكتب والمقالات لو طلبها السيد يوسف متى لأعرناه إياها قبل الفعالية لأنّها متوفرة بمكتبتنا}.

قال خلال كلامه :" أبواب الجحيم لن تقوى عليها"، لن نقف عند المعنى،يكفي ان نقرأ ونسمع ما حدث ويحدث في بلدات ورعايا وحضور الشرطة ومن يحضر للكنيسة والعدد وكم مرة تفتح الكنيسة أبوابها غير يوم الأحد،وكم خوري يقيم خدمة الأعياد بمواعيدها حتى عيد التجلي الأخير وحضرته، وليفهم من يفهم الخ. 

للأسف الشديد لم نسمع من المطران متّى بتاتا عن عمل الأبرشية لتثبيت الحضور المسيحي في البلاد ودور المؤسسات الكنسية التابعة للأبرشية من دعم لأبناء الأبرشية ليبقوا في البلاد مثل إعفاء الطلاب من الرسوم الدراسية بالمدارس او اقله تخفيض الرسوم، او تبنّي طلاب في الجامعات وتسديد الأقساط الجامعية او صرف منح دراسية تغطّي القسط الجامعي والأبرشية اقتصاديا ثرية من تأجير الخ.

لم نسمع من السيد متّى، لماذا لا يوجد أي اثر كتابي لنصوص عربية للكتاب المقدس بعهديه حتى القرن الثامن مثلا؟او عن المسيحيين في الشرق ولو بنبذة صغيرة عن التعداد والتواجد والمشاكل التي تواجههم، او عن مدارس أنطاكيا والرها ونصيبين او عن التراث العربي المسيحي قبل الإسلام وعند بدء الحكم الإسلامي وبعده او نشوء الكنائس الشرقية وتراثها او ولو نوّه بكلمة عن الألفاظ المسيحية في الشعر الجاهلي ونجران والمسيحية العربية قبل الإسلام والشعر يصف أحداث الكتاب المقدس بعهديه مثل أمية بن أبي الصلت او عن الكنائس في شبه الجزيرة العربية والأديار في العراق وسوريا او عن دور الحضور المسيحي وإثرائه في النهضة العربية او عن انتشار المسيحية في الشرق من القرن الأول ميلادي وتاريخ المسيحية في شبه الجزيرة العربية او لو ذكر بحرف عن القبائل المسيحية العربية او عدم ذكره لأي كتاب يشير للتراث العربي المسيحي.وللأسف لم يتكلم بتاتا عن الحضور المسيحي في دولة إسرائيل خصوصا وسياسة الدولة تجاه المسيحيين وعلاقة المسيحيون بالدولة،والمؤسسات الكنسية او هل ما يميز الحضور المسيحي في البلاد،لغويا تراثيا الخ؟.

نذكر فقط شعرا لأحداث من الكتاب المقدس تثبت الحضور المسيحي قبل الإسلام بالشرق ولغويا أيضا،هذه مجموعة عشوائية.

لكَ الحمدُ والنعماءُ والمُلْكُ ربّبنا                    فلا شيءَ أعلى منكَ جدّا ولا مجدُ

مليكٌ على عرشِ السماء مُهيمنٌ                     لعزّتـــــــــــــــه تعنو الوجوهُ وتســــــــــــــــجدُ

عليه حجاب النور والنورُ حوله                   وانهارُ نورٍ حــــــــــــــــــوله تـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــتوقّدُ

وسبحان ربّي خالقِ النور لم يَلِد                ولم يكُ مولــــــــــــــــــــــــــــــــودًا بذلك أشــــــــــهدُ

 عن يونان:" فانبت يقطينا عليه برحمة        من الله لـــــــــــــــــــــــــــــــــــــولا الله أبقي صـــــــاحيا.

الرمز للإنجيليين الأربعة حسب حزقيال:"

 رجل وثور تحت رجل يمينه          والنسر للأخرى وليث موصد

وعن المسيح:

وفي آخر الأيام جاء مسيحنا        فأهدى بني الدنيا سلام التكامل

وما سبّح الرهبان في كلّ هيكل       أبيل الابيلين المسيح ابن مريما.

وعن الإنجيل المقدس:

وأوتيا المُلك والإنجيل نقرأه      نشفي بحكمته أحلامنا عللا

من غير ما حاجةٍ الّا ليجعلنا         فوق البرية اربابا كما فعلا

مجلّتهم ذاتُ الالهِ ودينهم      قويمٌ فما يرجون غير العواقبُ.

كلام المطران يوسف متى:"باسم الاب والابن والروح القدس الإله الواحد آمين. ..هذه الفعالية المحاضرة..بدأ تاريخ الكنيسة عند حلول الروح القدس وأعطاهم بما يتكلموا للخلاص اذهبوا وتلمذوا كل الأمم،وشهود لمحبة الخلاص ..وهي بداية المسيحية وبدأت رسالتها من القدس وأنطاكيا..ودعوا مسيحيين لمحبتهم بعضهم للبعض وتخطت الحدود الجغرافية وذهب كل إلى خاصته..وما يقول أعمال الرسل لقد أنشأت الكلام الأول يا ثاوفيلوس..هذه مسيرة الكنيسة لنا وما علّمنا يسوع ويختم يوحنا أشياء كثيرة لم تُكتب ليش؟.. هذه أساس البشارة للرسل أل 72 ليعطوا الرسالة للآخرين وكان التأثير أينما حلّوا مجتمعين على التعليم وكسر الخبز.

عراقة الكنيسة من عراقة التعاليم وأبواب الجحيم لن تقوى عليها ومنفتحة على كل إنسان ليصل خبر المسيح إليه ولعائلته وتخطت حدود جغرافية..لتصل إلينا في الأرض المقدسة مشى عليها الأنبياء وباركها المسيح.

عراقة الحضور المسيحي من عراقة أبنائها ونحن أبناء هذا التراب والوطن ولا تخافوا لأني معكم واختم بهذه الآية... ومعمودية واحدة وتعرفوا على المسيح من تاريخ المسيح".

 

 

 

++بدعوة من الرئاسة الروحية للرعية الاورثوذكسية في حيفا والمجلس الملّي ونادي حيفا الثقافي،كانت أمسية ثقافية تحت عنوان:" عراقة الحضور المسيحي في الشرق العربي" بمشاركة سيادة المطران عطاالله حنا وسيادة المطران يوسف متى  وقدس الارشمندريت ارتيميوس قدس الاركسرخوس الدكتور فوزي خوري قدس الارشمندريت الدكتور اغابيوس أبو سعدى الباحث سميح غنادري وعرافة الأمسية الباحث والإعلامي نايف خوري.{هذا حسب نص الدعوة من خلال الفيديو لم نشاهد قدس الاكسرخوس دكتور فوزي خوري كلي الوقار }.

 Copyright © 2009-2022 Almohales.org All rights reserved..

Developed & Designed by Sigma-Space.com | Hosting by Sigma-Hosting.com