عن الكنيسة

كاهن الكنيسة

جمعية الكنيسة

مواقع

C??????E اعيادنا المسيحية

صوم العذراء مريم
صوم العذراء مريم

للدكتور انطوان يعقوب 

يعتبر صوم العذراء من الأصوام التي لا يوجد لها نصا كنسيا قانونيا ، ليكون ضمن ساير الأصوام الكتسية المعروفة  ، كصوم برامون الميلاد والصوم الاربعيني الكبير وصوم الرسل ،  لكنه من الأصوام المحبوبة عند كل المومنين . 
فحتى القرن الحادي عشر الميلادي لم يكن صوما شعبيا بل كأن معروفا عند الرهبان والنساك فقط وعرف بصوم العذارى ، لكننا نجده في أواخر القرن الثاني عشر يصبح مسجلا ضمن اصوام الكنيسة.

ان الشعب المسيحي المؤمن يمارس هذا الصوم بطهارة ونقاوة وتوبة كمقدمة لتذكار نياحة وارتفاع جسد ونفس القديسة مريم الى السماء . 

بل ان عدد كبير من غير المسيحيين يصومون مع المسيحيين هذا الصوم مشاركة لاخوانهم من جهة وتكريما وحبا للقديسة مريم. 

يصومونه على الماء والبعض يصومونه انقطاعيا ولا ياكلون اللحوم بل يتقشفون في مأكولاتهم وفي سلوكياتهم .
وتقام فيه صلوات ابنهالية جميلة تعرف باسم البراكليسي المديح او الابتهال  في الكنيسة البيزنطية .

هذا ولم تفرض الكنيسة  نظام معين لهذا الصوم بل تتركه لمقدرة ومحبة المؤمنين للقديسة العذراء. 

فلنرفع قلوبنا نحو السماء متضرعين وخاشعين طالبين شفاعة ملكة السماء وأم والدة الهنا يسوع المسيح . 

وكل سنة وانتم بخير بشفاعة ام النور ان تنظر بعين الرأفة والرحمة وتتشفع في شرقنا المتألم من سطوة الاضطهاد المسيحي فتعيد له سلامه وأمنه وحماية شعبها المؤمن بها .

 Copyright © 2009-2021 Almohales.org All rights reserved..

Developed & Designed by Sigma-Space.com | Hosting by Sigma-Hosting.com