عن الكنيسة

كاهن الكنيسة

جمعية الكنيسة

مواقع

C??????E أخبار الرعايا

الخوري والتقليد

إلى من "يدّعون إلى تحرير التقليد في الكنيسة البيزنطية

قال مؤخرا احد الخوارنة عن عدم تقيّده بالتقليد فمن بين افعاله وتصرفاته:

+ الغاء يوم الرب وابداله بالسبت لانه يسافر رحلة ويربح بضع شواقل.

+ يقيم قداس بعد الظهر على عكس ما ورد بالكتب الكنسية.

+ يقيم قداس وذبيحة يوم الجمعة وبعد الظهر وفي الصوم المقدس؟

+ لا يقيم قداس صباحا.

+ يناول اكثر من مرة؟

+اذا وقع جسد الرب فالعلماني يمسكه ويدخله للمذبح؟

فاذا كانت هذه الخروقات والخيانة لتعاليم الرب اليس من حقنا ان نسال التالي:

1 _ما المشكلة في الرقص داخل الكنيسة” … والحجة "أن لنا الحرية في أن نسبّح الرب كما نريد ، ونحن من وضع التقليد ونحن من نغيره”,,, لإخوتي هؤلاء أقول :إذا اتبعنا منطقكم سيأتي من يسأل بعدكم :
2 _وما المشكلة إن لم نرسم إشارة الصليب بالأصابع الثلاثة ؟
3 _وما المشكلة إن لم نرسم الأيقونات على التقليد البيزنطي؟
 4 _وما المشكلة إن لم يكن هناك إيقونسطاس في الكنيسة؟
 5 _وما المشكلة إن غيّرنا تقليد "الترتيل البيزنطي” وبدأنا نرتّل تراتيل من ألحان "وسام الأمير” وغيره؟
6 _وما المشكلة إن غيّرنا خدمة الذهبي الفم للقداس، واستبدلناها بخدمة من كتابة أحد "شعراء العصر” كنزار قباني مثلاً؟ فهو يسبح الله بكلمات من "روح العصر”…
7 _وما المشكلة إن أدخلنا ترنيمة "أيها الممثلون الشاروبيم” إلى المرابع الليلية؟

8 _وما المشكلة إن رأينا بطريركاً يلبس "الشورت” في الهيكل؟
9 _ وما المشكلة إن رأينا راهبة تلبس "المايوه” على المسبح؟
10 _وما المشكلة إن رأينا راهباً يرقص في ملهى ليلي ؟
11 _وما المشكلة إن رأينا "كهنوت النساء "، وبعدها "زواج المثليين”؟
12 -وما المشكلة إن أدخلنا "القليل من الجنس” والعري” إلى الكنيسة … والحجة جاهزة:” أن الله خلقنا عراة … والمشكلة ليست في من يتعرى ، بل في من ينظر … والجنس أساس الحياة… ومتطلبات العصر تقتضي ذلك … "لندخل الشباب إلى الكنيسة”.
و”طالما أننا نحن من وضع التقاليد” ونحن من نغيّرها ، فنحن أيضاً من وضع العقيدة في المجامع ونحن من نغيرها” وننتقل بعدها إلى جملة الأسئلة التالية:
ما المشكلة إن قلنا إن المسيح ذو طبيعة واحدة لا طبيعتين؟
ما المشكلة إن قلنا إن والدة الإله هي والدة المسيح؟
ما المشكلة إن رأيت المسيح إنساناً فقط؟
باسم "الحرية” أستطيع كل شيء….
إن قبلنا بذلك كله … فماذا نكون تركنا من "الايمان القويم”؟
إننا نريد أساليب العصر لننقل بها التقليد الموروث الذي نحبه … ولا نريد أن تتحول أساليب العصر إلى أداة لتدمير التقليد.
قال الرسول بولس "كل الأشياء تحل لي ، لكن ليس كل الأشياء توافق”.
فارحمونا قليلاً من تحرركم المفرط الذي سيؤدي في نهاية المطاف إلى إعادة النظر بكل شيء.

 

 Copyright © 2009-2021 Almohales.org All rights reserved..

Developed & Designed by Sigma-Space.com | Hosting by Sigma-Hosting.com