عن الكنيسة

كاهن الكنيسة

جمعية الكنيسة

مواقع

C??????E أخبار الرعايا

كنيسة المخلص في كفرياسيف تحتفل.. يوسف جريس شحادة

كنيسة المخلص للروم الملكيين الكاثوليك تحتفل بعيد احد الشعانين

كفرياسيف

إن عيد احد الشعانين عيد سيدي مبطل لخدمة القيامة.في هذا النهار الذي هو أحد الشعانين، نعيد  للموسم المجيد البهي وهو ذكرى دخول ربنا وإلهنا ومخلصنا يسوع المسيح باحتفال شعبي  إلى أورشليم بعد إقامته لالعازر من بين الأموات قبيل الآلام المجيدة.
وبهذا  تتم كلمات زخريا النبي: "إفرحي جدًا يا ابنة صهيون. فهوذا ملكك يأتيك وديعًا راكبًا  على أتان وجحش ابن أتان" {زخريا 9} وقال داود عن مستقبلي السيد المسيح: "من أفواه  الأطفال والرضع هيأت لكَ تسبيحًا"(مز8 ) ذلك الشعب الذي ناداهُ ملكًا هو من طالب  أن يُصلب بُغضًا أنت يا من قد علوت ظهر جحشٍ إشفِ أهوانا البهيميّة  وارض
فبتحننك الذي لا يوصف أيها المسيح إلهنا. إجعلنا غالبين الأهواء البهيميّة.  وأهّلنا لمعاينة غلبتك الواضحة على الموت وقيامتك البهية الحاملة الحياة. وارحمنا.  آمين

واحتفلت كفرياسيف بكافة كنائسها بهذا العيد، وهذه السنة الخامسة على التوالي للاحتفال المشترك والوحدة بين الكنائس وذلك بمبادرة ومساهمة جمعية أبناء المخلص في الأراضي المقدسة ودعم الآباء الأفاضل.

تراس قدس الاب الدكتور سيمون خوري راعي كنيسة المخلص للروم الملكيين الكاثوليك الاحتفال في كنيسة المخلص كما تراس قدس الايكونومس عطا الله مخولي راعي كنيسة القديس جيورجيوس للروم الاورثوذكس والقس بلال حبيبي راعي الكنيسة الانجيلية الاسقفية.

في عظته شرح قدس الاب الدكتور سيمون خوري معنى دخول الرب الى اورشليم ومعنى الاسبوع العظيم المقدس الذي في نهايته نصل لقيامة رب المجد والمحبة  وكذلك  رحب قدسه بالحضور الكريم معايدا صاحب العيد السيد فرح جرمس فرح ابو جرمس وابناء العائلة الكريمة بهذه المناسبة السعيدة، كذلك شكر قدس الاب الدكتور سيمون اللجنة الرعوية على خدمتها في عملها الكنسي.

كذلك اعلن قدس الاب عن برنامج صلوات اسبوع الالام وتم توزيعها على المؤمنين وكذلك دابت اللجنة الرعوي وجمعية ابناء المخلص في الاراضي المقدسة على توزيع الانجيل المقدس بالمجّان على الجميع. في نهاية الدورة قام قدس الاب الدكتور سيمون وصاحب العيد السيد فرح جرمس فرح  بتوزيع اغصان الزيتون بعد مباركتها على الجماعة المصلية وبدوره في النهاية قام صاحب العيد بتقديم الضيافة على المصلين في باحة الكنيسة. 

دورة الشعانين: بعد " ليكن اسم الرب مباركا .." توضع أغصان الزيتون على طاولة في وسط الخورس. ويتلو عليها الكاهن إنجيل السحر وصلاتين ، ثم توزع على الشعب، فيما يترنم الخورس بطروبارية العيد ثلاثا. ثم يطاف بأيقونة العيد في صينية ملأى من الأغصان _ ثلاث دورات في الكنيسة أو بمحيطها ، وفي أثناء التطواف يرنم الخورس بالمجدلة الكبرى. وبين آية  وأخرى جرت العادة ترنيم : هوشعنا في الأعالي مبارك الآتي باسم الرب. هوشعنا لابن داوود .مبارك الآتي باسم الرب." وبعد الدورة الثالثة يقول الكاهن : " صوفيا.أورثي". ويضع الصينية على الطاولة المهيّأة لهذه الغاية. وفيما هو يرنم بطروبارية العيد يبخّر جهات الطاولة الأربع، ثلاث مرات. ثم يعيد الخورسان الطروبارية الأولى ثم الثانية. ويختم القداس الإلهي كالعادة.

إن لعيد دخول رب المجد لأورشليم فمن بين الأمور اللافتة للنظر والتأمل لماذا اختار الرب الأتان؟وليس الحصان مثلا؟! ما الميزة للأتان!؟ وما يميّز رتبة القداس في العيد!

باسم جمعية أبناء المخلص في الأراضي المقدسة وموقع www.almohales.org   واللجنة الرعوية لكنيسة المخلص للروم الملكيين الكاثوليك في كفرياسيف أتقدم بأجمل التهاني للمحتفلين بدخول رب المجد لأورشليم واخص بالذكر مقيم العيد والداعم الدائم للكنيسة والجمعية السيد فرح جرمس فرح.

:" أيها الرب ربنا، ما أعجب اسمك في كل الأرض، أيها الراكب على الشيروبيم، المسبَّح من السيرافيم، لقد ركبت على عفوٍ أيها الصالح. مبارك الآتي باسم الرب، الرب هو الله، وقد ظهر لنا، خلّصنا يا ابن الله، يا من ركب على عفوٍ، نحن المرنمين لك هللويا".

يوسف جريس شحادة

كفرياسيف























































 Copyright © 2009-2021 Almohales.org All rights reserved..

Developed & Designed by Sigma-Space.com | Hosting by Sigma-Hosting.com