عن الكنيسة

كاهن الكنيسة

جمعية الكنيسة

مواقع

C??????E

محبة الفقراء

الأحد الثاني والعشرون من زمن السنة : Lc 14,1-1#Lc 14,7-14

تعليق على الإنجيل
القدّيس غريغوريوس النازيانزيّ (330 - 390)، أسقف وملفان الكنيسة
عن محبّة الفقراء

"إذا أقَمتَ مأدبة فادعُ الفقراء"

فَلنَحرصْ على صحّة القريب كما على صحّتنا، أكانَ سليمًا أو مُرهقًا نتيجة المرض. لأنّنا "في كثرَتنا جسدٌ واحدٌ في المسيح" (رو12: 5)، أكنّا أثرياء أو فقراء، عبيدًا أو أحرارًا، أصحّاء أو مرضى. بالنسبة إلى الجميع، هنالك رأس واحد فقط، أساس كلّ شيء... يسوع المسيح (قول1: 18)؛ كما أنّ أعضاء الجسد مهمّة لبعضها البعض، كذلك نحن البشر مهمّون لبعضنا البعض. لذا، يجب عدم إهمال كلّ الذين وقعوا قبلنا في حالة الضعف التي تترصّدُنا جميعًا. بدل أن نفرح لأنّنا بصحّة جيّدة، يستحسن بنا أن نتعاطفَ مع مآسي إخوتنا الفقراء... إنّهم على صورة الله مثلنا، ورغم حالة الانحطاط الظاهرة، فقد حافظوا على أمانة هذه الصورة بطريقة أفضل منّا. فيهم، ارتدى الإنسان الداخلي يسوع المسيح نفسه، ونالوا "عربون الروح" نفسه (2قور5: 5)؛ إنّهم يملكون القوانين نفسها، والوصايا نفسها، والتحالفات نفسها، والجمعيّات نفسها، والأسرار نفسها والرجاء نفسه. لقد ماتَ يسوع المسيح من أجلهم أيضًا، "هو الذي رفَعَ خطيئةَ العالم" (يو1: 29). إنّهم يملكون حصّة في إرث الحياة السماويّة، هم الذين حُرِموا من مُقتَنيات كثيرة على هذه الأرض. إنّهم زملاء لآمال يسوع المسيح، وسيكونون زملاء في مجده.

 

 Copyright © 2009-2022 Almohales.org All rights reserved..

Developed & Designed by Sigma-Space.com | Hosting by Sigma-Hosting.com