عن الكنيسة

كاهن الكنيسة

جمعية الكنيسة

مواقع

C??????E

سر القربان المقدس

سر القربان المقدس والمدخل إلى طقس القداس الإلهي حسب عقيدة كنيسة أنطاكية السريانية الأرثوذكسية وطقسها البيعي المقدس

الحلقة الرابعة عشرة
ثم يأخذ الكاهن الكأس بيده اليسرى ويضع إصبع السبابة من يده اليمنى على طرف فم الكأس وهو يقول: «ثم أخذ الكأس أيضاً وبعد أن شكر بارك وقدّس وأعطى تلاميذه القديسين خذوا اشربوا منه كلكم هذا هو دمي الذي من أجلكم ومن أجل كثيرين يسفك، ويعطى لغفران الخطايا وللحياة الأبدية» فعندما يقول «بارك» يرسم علامة الصليب بيده اليمنى فوق فم الكأس مرتين، وعندما يقول «وقدّس» يرسم علامة الصليب مرة واحدة فوق فم الكأس، وعندما يقول «خذوا اشربوا منه كلكم» يضع إصبعه فوق فم الكأس ويدنيه من فمه كأنه يشرب منه. وعندما يقول «هذا هو دمي» يحني رأسه وهو يحدّق بالكأس برهبة وتعجب وإكرام، وعندما يقول «يُسكب» يدور فم الكاس مثل التزييح ثم يضعه في محله وحينما يذكر وصية الرب لتلاميذه قائلاً: «اصنعوا هذا لذكري حتى مجيئي» يأخذ الكاهن بيده اليمنى الملعقة ويضعها فوق الوسادة (رمز الرب الجالس على العرش وفي مجيئه الثاني يجلس على كرسي العدالة لدينونة العالم) ويلمس بالملعقة طرف الصينية والكأس بقوة حيث يسمع صوتها، رمز موت الرب يسوع وقيامته ومجيئه الثاني، ويرفعهما فوق كتفه اليمنى ثم يسيرهما بسرعة نحو المذبح ويضعهما عليه عن يمين الكأس، دلالة على أن مجيء الرب يسوع ثانية للدينونة يكون فجأة وبسرعة فائقة مثل وميض البرق الذي يلمع بنوره الباهر ويصحبه الرعد بصوته المدوّي، كقوله له المجد: «لأنه كما أنّ البرق يخرج من المشارق ويظهر إلى المغارب هكذا يكون أيضاً مجيء ابن الإنسان» (مت 24: 27). ويأخذ الكاهن الكوكب ويضعه فوق الاسفنجة الموضوعة على المذبح عن يسار الكأس (وتمثّل الاسفنجة الرحمة)، ويكمل الكاهن قول الرب: «اصنعوا هذا لذكري» (لو 22: 19 و1كو 11: 24و25) ويرتّل الشعب قائلاً: «إننا نذكر موتك يا ربنا ونعترف بقيامتك، وننتظر مجيئك الثاني. لتكن مراحمك علينا جميعاً».
ثم يتلو الكاهن صلاة موجهة إلى الرب يسوع قائلاً: «إننا نتذكر أيها الرب موتك وقيامتك بعد ايام ثلاثة وصعودك إلى السماء وجلوسك عن جانب اللّه الآب الأيمن ومجيئك الثاني الذي تدين فيه المسكونة دينونة عادلة موفياً كل نفس ما عملت، فمن أجل هذا نرفع إليك هذه الذبيحة غير الدموية لكي لا تعاملنا بحسب آثامنا ولا تجازينا بما تستوجبه خطايانا. لكن تغمّد بجزيل رحمتك ذنوبنا نحن عبيدك فإن شعبك يتضرّع إليك مبتهلاً وميراثك يتوسل إليك ومعك لأبيك قائلاً: ارحمنا أيها الإله الآب الضابط الكل» (وإذا كان البطريرك أو أحد المطارنة حاضراً هو يبدأ هذا التضرع) وهنا يبسط الكاهن يديه إلى العلى ويكمل الشعب قائلاً: «ارحمنا أيها الإله الآب الضابط الكل إياك نسبّح وإياك نبارك ولك نسجد، ونبتهل إليك أيها الرب الإله فتعطّف علينا أيها الصالح وارحمنا» ويقول الكاهن سراً: «وأيضاً نحن عبيدك الضعفاء والخطاة نشكرك ونحمدك على رأفتك بنا وجميع مراحمك علينا».
دعوة الروح القدس واستحالة الخبز والخمر إلى جسد الرب يسوع ودمه الأقدسين
بعد أن طلب الكاهن للشعب الرحمة والمغفرة من اللّه، يدعو الكاهن الروح القدس ليحلّ على الخبز والخمر ليستحيلا إلى جسد المسيح ودمه، فالشماس الذي بيده المجمرة يقدّمها إلى الكاهن ليضع البخور ويهزها الشماس وهو يقول جهراً: «ما أرهب هذه الساعة يا أحبائي وما أرعب هذا الوقت الذي فيه ينحدر الروح القدس نازلاً من السموات العالية. ويرف ويحلّ على هذا القربان الموضوع ويقدّسه فبهدوء ومخافة كونوا منتصبين ومصلّين... السلام لجميعنا والأمن لكلنا» والكاهن يتلو سراً وهو يرفّ بيديه فوق الكأس والصينية قائلاً: «ارحمنا أيها الإله الآب وأرسل روحك القدوس المساوي لك ولابنك بالمقام والملك والجوهر والأزلية، الروح الذي نطق (بالأنبياء والرسل) في العهد القديم والجديد وهبط على شبه حمامة على ربنا يسوع المسيح في نهر الأردن وحلّ على الرسل بالعلية بشبه ألسنة نارية».
إننا نؤمن أن استحالة الخبز والخمر إلى جسد الرب يسوع ودمه تتمّ عند تلاوة صلاة استدعاء الروح القدس، لا عند تلاوة آيات الإنجيل المقدس التي تسجّل حادثة تسليم الرب يسوع سرّ جسده ودمه الأقدسين في العلية ليلة آلامه.بعد انتهاء الشماس من تنبيهه للمؤمنين للخشوع لأن الساعة رهيبة يتلو الكاهن تضرعه للرب باسطاً كف يده اليسرى وقارعاً باليمنى صدره قائلاً: «استجبني يا رب استجبني يا رب استجبني يا رب، أشفق علينا أيها الصالح وارحمنا» ويجيب الشعب: «قوريليسون يا رب ارحم» (ثلاث مرات)، ثم يبسط يده اليسرى ويرف بيده اليمنى على الكأس ويتلو العبارة الآتية: «لكي بحلوله يجعل هذا الخبز جسداً مانحاً الحياة، جسداً خلاصياً، جسد المسيح إلهنا». ثم يبسط كف يده اليسرى ويرف بيده اليمنى على الكأس ويقول: «لكي بحلوله يجعل هذا الخمر دم العهد الجديد، دماً خلاصياً، دم المسيح إلهنا» ويجيب الشعب: «آمين».

 Copyright © 2009-2023 Almohales.org All rights reserved..

Developed & Designed by Sigma-Space.com | Hosting by Sigma-Hosting.com