عن الكنيسة

كاهن الكنيسة

جمعية الكنيسة

مواقع

C??????E التقويم الطقسي

أسئلة في القداس الإلهي الحلقة الثانية

أسئلة في القداس الإلهي

الحلقة الثانية

يوسف جريس شحادة

كفرياسيف_www.almohales.org

استندنا في نص الأسئلة_ على أمل ان نستلم ردا من المطارنة او البطرك والخوارنة الكرام _حيث الأسئلة تتمحور كلها على مبنى القداس، وكل خوري مهما كانت ثقافته ودراسته يقوم بالخدمة _او يصح التعبير القداس مع بعض الخوارنة_كل احد.

الحق للإنسان العاقل ان يسال ما يدور حوله من أمور وحركات وتعابير تبدو للوهلة الأولى غريبة هي.استندنا على كتاب الليترجيا الإلهية المقدسة  للجنة الليترجية البطريركية سنة 2006  ونشير رقم الصفحة فقط لان الكتاب واحد ولمن يرغب متابعة ومراجعة صحة ما ننشر ونسال ونكتب فالكتاب متوفر في كل كنيسة هذا المفروض والمنشود لأنه لو طلبنا كتب صلوات في اغلب الحالات لا نجدها وناهيك عن كتب اللاهوت والعقيدة والتراث العربي المسيحي الشرقي. 

++ ص 140 _144 "الاستعداد للمناولة " لماذا يخبرنا :" الآن بعد ان ذكرنا جميع القديسين.."؟وص 142 :" يمكن ان نهمل طلبة السؤالات ونكتفي بصلاة ما قبل الابانا علنا وفي كل حال نحتفظ بالطلبة الأخيرة :" لنسال الوحدة في الإيمان..".

لا بد من وقفة قصيرة لهذه المسرحية والمهزلة،هل الكنيسة الرومية الملكية هي بدون أب أو أم وبدون مرجعية ليترجية لاهوتية عقائدية؟ إذا منحت إمكانية الإهمال للنص،كيف لك يا خوري أو مطران ان توحد القداس؟ وإذا منحت إمكانية الحذف معناه النص غير موحى به وهو من كتابة البشر والتعاليم مزورة محرفو مفبركة؟وكذبة هي هذه التعاليم وإلا كيف يمكن ان تفسر إمكانية تفاديها،؟ هل خوري شرح معنى :" الرب نسأل"؟ ماذا تسأل وعلام تسال ولم تسال وممَّن تسأل؟

"وأهلنا أيها السيّد لان نجسر بدالة وبلا دينونة على ندعوك أبا أنت الإله السماوي ونقول"؟

لماذا ألان نطلب من الله ان يؤهلنا ؟وهل قبلا غير مؤهلين؟وكيف يعلن الخوري التأهيل وحذف كل ما يستدعي الطلبة؟ إذا كانت الصلوات كالحجارة مبنية ولكل حجر مبناه ومعناه ومكانته وزمانه فكيف بكل وقاحة نطلب "التأهيل"؟ وبدون جسارة؟ إذا الله محب ومحبة فلماذا نتوسل لنقول له أبانا؟ أليس من تناقض هنا؟ وان لم يكن الاستعداد لندعوه "أب" ،فما المهزلة والسخرية؟

++ ص 144 :"الصلاة الربّية".لماذا اغلبية الخوارنة تبخل بشرج النص المقدّس"هل لله موجود فقط في السماء؟وهل يريدنا ان نطلب لتكون مشيئته وملكوته"مثلما في السماء كذلك على الارض؟اليس ملكه ايضا على الارض وينتظر منا المساعدة"من خوري يقول:" انا فوق القانون والله على الارض"؟ هل يكفينا الخبز؟الم يقل المسيح ليس بالخبز وحده ...شو التناقض هذا؟الا يريدنا الرب ان نحيا اكثر من يوم؟كيف نحن نغفر لغيرنا والمغفرة للرب والله هي؟ هل اصبحنا مثل هذا الخوري الله؟هل الله مُدخل الانسان للتجارب؟اي الله هذا؟ اذا يجرب الانسان؟هل هو شيطان ليجرب؟كما فعل الشيطان وجرّب المسيح؟ واي شرير؟ من هو الشرير هذا؟علّمنا اياها الله لنصلي،والرائع اين كان المسيح حين طلب منه التلاميذ ان يعلمهم الصلاة؟ماذا كان يفعل اليهود واي صلاة يصلون سمعها التلاميذ وطلبوا من المسيح ان يعلمهم؟اليست هذه الامور البسيطة بحاجة لتفسير وتوضيح؟ 

++ص 146 _152"صلاة حناية الرأس، صلاة المناولة، الرفع والكسر".

لو تمعّنا بالنص الكتابي وما ينشر ألخوري على الشاشة نرى نصا مغايرا لما يقرأه؟هل جهل ألخوري؟أم الخوري مُشغّل الحاسوب{انفصام شخصي للخوري} فهذا يقول هو قال لي وذاك يقول لم اقل له؟لماذا يخرج الخوري ويقول:" اللهمّ اغفر لي أنا الخاطئ ثلاثا"؟ وعند الرفع والكسر يقول الخوري:" الأقداس للقديسين ؟عن أقداس يتحدث؟لماذا لا يفسرها الخوري؟ أم أنها لفظة لتكملة الجملة؟ والكتاب يشرح ويفصل ترنيمة المناولة تختلف من يوم ليوم اقله حسب الكتاب راجع صفحة 150 والسؤال :لماذا؟تختلف ترنيمة المناولة من يوم ليوم في الأسبوع؟والسؤال الجوهري مع الاحترام للبطرك فهو ساذج جدا كيف يكتب ترانيم لكل يوم؟أي خوري يقوم بالقداس أو خدمة كل يوم؟ بالكاد يحضر يوم الأحد مثل حلقات التلفزيون مرة في الأسبوع ؟وترى البطرك الساذج يسرد نصوصا.

صفحة 152 تسهيلا لمن يرغب من الخوارنة المراجعة:" في هذا الوقت يُسدل ستار الباب المقدس،ويقسم الكاهن الحمل المقدس إلى أربعة أجزاء بتقوى ويضعها على الصينية المقدسة بشكل صليب:" يُجزّأ ويقسّم حمل الله الذي يُجزّأ ولا ينقسم ويؤكل كل حين ولا ينفذ أبدا بل يقدس متناوليه".

عظمة،أي خوري يغلق الباب؟ولماذا؟ الله محبة؟من خوارنة الروم الملكيين الكاثوليك؟ ماشي مشّيناها الكتاب غير ملزم فكل خوري بطرك وباسيليوس الكبير هو بالقداس، ولكن هل للخوري ان يشرح لنا:" أربعة أجزاء"لماذا؟ ما معنى:" يجزّأ ويقسّم الذي يجزّأ ولا ينقسم"؟كيف هاي؟بدها مختبر لتحليلها؟ كيف :"يُجزّأ ويقسّم والذي يُجزّأ ولا ينقسم"؟ بحاجة لتفسير يا أبت الكريم.

++ ص 154_159:"يجزّأ ويقسّم حمل الله، الذي يُجزّأ ولا ينقسم" سنقف برهة عند العبارة ونسال:": كيف يجزا ويقسم ولا ينقسم" وهل هذا مكاني أنيّ؟ وإذا كان في نفس الوقت تماما في بقعة أخرى كيف يقسم ويجزا ولا ينقسم؟ وهل المسيح يقسّم؟ما معنى الكلمة؟وكيف لا ينقسم؟ ما الفرق اللاهوتي العقائدي بين" يجزأ ويقسم وينقسم"؟ هل يتفضل ويشرح لنا الكاهن الأمين والمؤتمن على خلاص النفوس؟كما يتفذلك البعض؟ عن أي خلاص وأمانة الحديث؟

ص 154 :" ثم بتناول إناء الماء الحار " لو رجعنا لتهيئة الذبيحة في مطلع القداس يسكب الكاهن الماء والنبيذ في ألكاس،وهنا يضيف الماء لماذا؟ما الفرق بين سكب الماء في الذبيحة والماء هنا؟ وهل لسكب الماء من طريقة وشكل او اسكب وامشي؟ رحمة ربك وسيعة بتغفر؟ مثلما قالها خوري دكثور الله بيسامح؟

ص 162_  :"ويتناول الخوري ثلاث جرعات ويمسح بالمنديل طرف الكأس وشفتيه"

لا بد من سؤالين :لماذا ثلاث جرعات ولماذا يجب ان يمسح طرف ألكاس وشفتيه؟ هل من خلفية توراتية للسؤالين؟ما هي النصوص الكتابية لذلك ؟أمور في غاية البساطة لربما يقوم بها أغلبية الخوارنة دون إدراك حسب التلقين والعادة والروتين؟هل سال الخوري نفسه مرة لماذا أقوم بهذا العمل؟هل تجرأ وشرح للناس عمّا يقوم به؟

" حينئذ يزاح ستار الهيكل.." عن آي ستار يتحدث الكتاب؟هل من خوري يغلق ليزاح أو يزيح ومن يزيح ويُزاح؟هل من شارح ومفسر لذلك؟أم كما يقول خوري دك ثور وماجي ستير تاريخ :" العادة تغلب العبادة"

++164:" بمخافة الله وإيمان ومحبة تقدّموا. آمين آمين مبارك الآتي باسم الرب هو الله وقد ظهر لنا.

لا يمكن المرور مرّ الكرام على النص أعلاه، دعوة الخوري كيفيّة التقدّم في غاية الخطورة؟ في رعايا صغيرة واجتماعيا أغلبية الخوارنة تعرف علاقات الناس مع بعضها وعلاقات الخوري مع الناس ،كيف يجرؤ خوري وبكل وقاحة ان يناول أشخاص هو هو على خلاف معهم؟ هل تحلّ نعمة أم لعنة؟ كيف خوري هو بنفسه على خلاف مع أهل بيته يقوم بالمناولة؟عن أي محبة ومخافة يتحدث النص؟ كم خوري يعلم عن الخلافات بين الناس ويناولهم؟ما حكم التعاليم المسيحية في هذا السياق؟ما هي النصوص الكتابية بهذا الصدد؟يتشدّق متفذلك :من أنت لتدين"يا اجدب النقد ولفت النظر وطرح أسئلة هل هي إدانة وحكم؟وإذا لم يكن نقدا ألا تسيب الكنيسة ويهجرها الناس؟هل في رعية واحدة الحضور يصل الى 5%؟ الم يعلمنا الإنجيل عن التوبيخ والتعليم والتأديب والدفاع عن الإيمان القويم الصحيح؟لماذا الطبيب يوبّخ المريض لعدم محافظته على العلاج؟والخوري لا يفتح فاه مع كل منحرف؟أليس بسبب إرضاء الناس ورغبته بتكملة العدد في الكنيسة؟هل العدد مقياس الورع والتقوى؟ والجواب لدعوة الخوري:" مبارك الآتي باسم الرب هو الله وقد ظهر لنا" اعتراف حقيقي بالاتي وتناول الرب،كيف فاسق يتناول الله؟أتقول رحمة الله واسعة وتغفر؟إذا لماذا التوبة والاعتراف؟ولماذا التناول؟أليس التناول بدون استحقاق دينونة؟حسب بولس وهل بولس يدين؟اتقوا يا اجدب لماذا بولس يدين؟والإدانة ممنوعة؟ هل بقول بولس حكم أم تنبيه وتحذير؟حين يلفت الخوري نظر الناس لعمل ما بالكنيسة هل أدانهم؟وله مسموح؟هل النصوص الكتابية في الليترجيا في الكنيسة الرومية الملكية هي بمثابة زينة وتكملة عدد صفحات الكتاب؟

++ص 166 "صلاة الشكر"،غزيرة بالمعاني اللاهوتية العقائدية ولنا ان نسال الخوري ليجيبنا وليوضح المعنى لهذه الاستفسارات:

+ ما معنى خلص يا الله شعبك" الم يخلص؟وهل فقط هنا الخلاص؟وقبل وبعد هل مصيره الجحيم والهاوية؟

+ ما تفسير نظرنا النور الحقيقي وقبل العبارة نور زائف، وبعدها نور مزوّر محرّف هو؟

+ ووجدنا الإيمان الحق؟كل مطلع القداس ولم نجد الإيمان "وفقط الآن "؟ ما هذه مسرحية أو تمثيلية؟

+يطلب الخوري ارتفع على السماوات اهو على الأرض فقط ومن يسيطر في السماء في حال وجوده على الأرض؟ وإلا ما معنى العبارة:" ارتفع اللهمّ على السماوات"؟ وهل سمعنا شرحا من خوري متخصص ماجستير تاريخ ولغة عربية وسائق سيارة الدفن تفسيرا للفظة" اللهمَّ"؟ هل هي نداء؟ يا الله؟هل في قواعد اللغة صيغة النداء كهذه؟ أم ما يقول الخبير بشؤون اللينات وهي لفظة ليّنة ناعمة؟

+ وليكن مجدك على جميع الأرض{ثلاثا}؟من أنت يا خوري عاشق لتطلب مجد الله ان يكون؟كيف بكل وقاحة خوري فاسد يطلب مجد الله ؟وهل الله بحاجة لنطلب مجده؟

 Copyright © 2009-2019 Almohales.org All rights reserved..

Developed & Designed by Sigma-Space.com | Hosting by Sigma-Hosting.com