عن الكنيسة

كاهن الكنيسة

جمعية الكنيسة

مواقع

C??????E التراث العربي المسيحي

شكوى الناس من بعض رجال الدين اليوم

شكوى الناس من بعض رجال الدين اليوم

للدكتور انطوان يعقوب

أسئلة  الناس التي استوقفتني متأملا فيما يحدث اليوم في دور العبادة اساء بعض الأساقفة والكهنة باعمالهم  وسلوكهم للكهنوت .. فالجميع يشتكون من سلوكيات  وأعمال وثراء بعض رجال الدين  من تبرعات وعطايا فقراء القوم ...فهناك كهنة متزلمين للأساقفة ... فلن يعد الكاهن حر الرأي ... او يقظ الضمير بل اصبح  زلمة الاسقف  الذي في يده رفعه  او خفضه ... 
تعيينه او اقالته ...ذمه او مدحه والأكثر من ذلك اصبحت درجات  ورتب الكهنوت تقدم لمن يدفع فيها اكثر او من ينجح في تملق سيده فليس للعلم ولا للاهوت ولا للإيمان ولا للتقوى مكان اليوم في قلوب وعقول السادة  الأساقفة  عند الاختيار ببساطة لانهم بدورهم وصلوا الى مراكزهم بالسيمونية والمحسوبية أساقفة وكهنة يمتلكون العقارات والمتاجر  
وحسابات كبيرة في البنوك وما اكثر خباياهم  

بعض الأساقفة والكهنة يضع  التبرعات والعطايا في جيوبهم بعضهم يضع تسعيرة للأسرار والطقوس التي يقومون بها فليعلم الجميع انه لا يوجد  شيء يقدم في كنائسنا اليوم بدون مقابل ....ومن لا يدفع  يفضح ويؤنب ويصبح مسخرة امام الجميع .. فلا مكان للفقير واليتيم والأرملة .. كلها شعارات فارغة من عملها لهذا نقول الكهنوت اصبح وظيفة  لا خدمة وانا ادعو الحكومات فحص مداخيل الأساقفة والكهنة والتاكد من  تسجيل تلك التبرعات والعطايا في دفاتر الكنايس تحت إشراف مراقب مالي معترف به حكوميا ...فهل تحولت كنائسنا الى مطاعم  وملاهي 
للتربح المادي ؟

هل اصبح اهم ما يشغل الكهنة اليوم  زيادة مداخيلهم  المادية  لتلبية مطالب الأساقفة المادية ؟

هل  مازالت الكنايس  أماكن للعبادة الروحية  ام انها  صارت أماكن استرزاق  للكهنة  من بيع  الأسرار والمتاجرة بها ؟انظروا أنتم واحكموا عليهم من أعمالهم 
واقوالهم وحاكموهم وحاسبوهم  ...بيتي بيت الصلاة يدعى وأنتم جعلتموه مغارة للصوص بأعمالكم وجشعكم اتعظوا يعظكم الله اوشكت. الكنايس على الإفراغ من المومنين. بسببكم

يمن له أذنان للسمع فليسمع

 

 Copyright © 2009-2019 Almohales.org All rights reserved..

Developed & Designed by Sigma-Space.com | Hosting by Sigma-Hosting.com