عن الكنيسة

كاهن الكنيسة

جمعية الكنيسة

مواقع

C??????E

استقرار عدم الاستقرار الليترجي

استقرار عدم الاستقرار الليترجي

يوسف جريس شحادة

كفرياسيف _www.almohales.org

نشر الخوري عبد الياس في نشرة فصح 2017 رسالة من بين ما ورد فيها :" فبالإضافة إلى الاستقرار الليتورجي في الصلوات والمناسبات...".وكذلك ما نشره الخوري عبد تحت عنوان:" نسجد لآلامك أيها المسيح فأرنا قيامتك المجيدة مواعيد الصلوات في الأسبوع المقدس والقيامة المجيدة .

الشعانين الأحد 2017 _04 _09 العاشرة صباحا

درب الآلام الاثنين والثلاثاء 2017 _04 _10 و11

صلاة الختن تقديس الزيت الأربعاء 2017 _04 _12 الساعة 18

قداس خميس الأسرار  الساعة التاسعة والنصف صباحا.

الخميس الأناجيل 12 الساعة 30 :6

الجمعة جناز المسيح2017_04 _ الساعة 30 :18

السبت 2017_04 _15 30 :9

الأحد الفصح المجيد 2017 _04 _16 العاشرة صباحا والهجمة.".

لكي يعلم القارئ النبيه، اقتبسنا ما نشره الخوري عبد ونقارن ونص الكتب المعتمدة ونلفت نظر القارئ ان الكتب متوفرة بمكتبتنا لمن يرغب بالمراجعة:

+ الانثولوجيون إعداد الأب جوزيف هليط منشورات القيامة سنة 1988

+كتاب الليترجيا الإلهية المقدسة،سنة 2006 اللجنة البطريركية الليترجية.

للمقارنة بين قول الخوري:" فبالإضافة للاستقرار الليتورجي "وما نشره في برنامج الصلوات أعلاه، نجيب من كتاب الانثولوجيون  ص 950 :" الطقوس الخاصة بزمن الصيام:" رتبة الأقداس السابق تقديسها.إن الكنيسة البيزنطية لا تقيم القداس الإلهي أيام الاثنين والثلاثاء والأربعاء والخميس والجمعة من أسابيع الصوم، ويومي الأربعاء والجمعة من أسبوع مرفع الجبن،وذلك دليلا على التوبة التي يجب أن ترافق الصوم. ولكي لا تحرم أبناءها نعمة الاغتذاء بجسد الرب،تحفظ الأجزاء الإلهية التي يتمّ تقديسها أيام السبوت والآحاد وتوزعها عليهم بقية أيام الصوم المذكورة أعلاه، في آخر رتبة الغروب،وتقام إذ ذاك هذه الرتبة في إطار خاص، ندعوه "رتبة الأقداس السابق تقديسها" ويقال لها باليونانية " البرواجيازمينا" أما في كنيستنا الرومية الملكية اليوم فقد عمّت العادة أن لا تقام هذه الرتبة إلا في يومي الأربعاء والجمعة من أسابيع الصوم،وفي الأيام الثلاثة الأولى من الأسبوع الأول من الصوم ومن أسبوع الآلام.أما في باقي أيام الصوم فيقيم الكهنة قداس يوحنا الذهبي الفم كالمعتاد، ويتلون فيه أناجيل ورسائل خاصة .راجع أيضا الليترجيا ص 455 .

فأين الاستقرار في الليترجيا ورتبة الأقداس السابق تقديسها؟ إما أن نغيّر الكتاب وإما نشر الحقيقة فقط لا غير.

وليس هذا فقط أقام الخوري عبد قداسا إلهيا بعد الظهر وفي يوم الجمعة وفي الصوم الأربعيني المقدّس؟ فعن أي استقرار ليترجي الحديث؟إذا الكتب المعتمدة في الكنيسة الرومية الملكية الكاثوليكية تمنع هذا؟فإذا يمكن التغيير عن نص الكتاب:نسال ومن حقّنا:" هل التعاليم موحى بها من الله أم هي كتابة علماني لا تلزم؟

+ صلاة النوم الكبرى.يحتفل بهذه الصلاة مساء الاثنين والثلاثاء والأربعاء والخميس من أسابيع الصوم وتعرف بصلاة "يا رب القوات".

ففي الكنيسة أقامها الخوري عبد فقط ليوم واحد لا غير.أهذا يعتبر استقرار ليترجي؟هل معنى الاستقرار عدم الثبات والانصياع لنص الكتاب؟ هل هنالك معجم خاص لأبرشية عكا في الخدم الليترجيا تجهله العامة؟

+ رتبة المدائح ويقال لها باليونانية"الاكاثستس" تقام مساء الجمعة من الأسابيع الخمسة الأولى من الصوم إكراما لوالدة الإله الفائقة القداسة.".

وحسب الافخولوجي الكبير والانثولوجيون أسبوع"الآلام" يبدأ برنامج الصلوات من مساء احد الشعانين؟! راجع أعلاه برنامج الصلوات والاستقرار الليترجي؟!

الانثولوجيون ص 992 :" صلاة السحر في هذا اليوم تعرف بصلاة الختن وهي تقام يوم احد الشعانين مساءً.أما في صباح الاثنين تقام عادة رتبة الأقداس السابق تقديسها وتعرف بالبرواجيازمينا.أما إذا أقيم قداس الذهبي الفم فتقال فيه طروبارية الختن ويختم بقنداق الاثنين العظيم.".راجع أعلاه أيها الخوري لما نشرته ببرنامجك؟!

الانثولوجيون ص 993:" يوم الثلاثاء العظيم ،في هذا اليوم صلاة السحر المعروفة بصلاة الختن تقام يوم الاثنين العظيم مساء.أما في صباح الثلاثاء فتقام عادة رتبة الأقداس السابق تقديسها".وراجع ص 994 عن يوم الأربعاء وص 995 يوم العظيم المقدس وص 997  يوم الجمعة العظيم المقدس:" خدمة الآلام الخلاصية المقدسة، وهي تعتبر بمثابة صلاة السحر فتقام يوم الخميس العظيم مساء.

الساعات الكبرى وهي تقوم مقام صلوات الساعات العادية الأولى والثالثة والسادسة والتاسعة.

صلاة الغروب وفيها يتمّ رمز تحنيط المخلص وتكفينه ودفنه؟

صلاة سحر السبت وهي تقام مساء الجمعة التقاريظ.

رتبة تنزيل الصلبوت؟!

ص 1003 :" في صلاة السحر تصير رتبة الهجمة وصلاة العيد راجع أيضا ص 369."

كيف ينسجم البرنامج و"استقرار ليترجي"؟

هل كانت رتبة إنزال الصلبوت؟ هل يجوز إبقاء الصلبوت في الامبون بعد عاشر الفصح؟هل كانت خدمة الباعوث؟

هل كانت ولو لمرّة واحدة خدمة السحر؟أو صلاة السحر؟هل يجوز إقامة ذبيحة إلهية بعد الظهر إذا الافخولوجي الكبير يمنع ذلك؟ هل تجاوزات ليترجيا مقارنة بالكتب المعتمدة في الكنيسة الرومية الملكية يعتبر "استقرار ليترجي؟ عن أي تعاليم نتحدث وأي استقرار هذا؟ هل عمل الخوري بشكل عام أصبح لإرضاء الناس؟

كيف يقيم خدمة صلاة الهجمة الساعة العاشرة صباحا بينما كل الكتب والمصادر أعلاه تذكّر متى يجب أن تقام الخدمة.

لماذا لم يذكر الخوري عبد المشاركة في المسيرة المهيبة يوم جناز المسيح وبتوحيد كل الرعايا في القرية،توحيد الرعايا تمّ بالتنسيق التام وبالكامل مع قدس الأب عطا الله مخولي كاهن كفرياسيف والقس بلال حبيبي والأب عارف يمين وقتها وجمعية أبناء المخلّص السباقة في كل عمل مسيحي.

هل عدم إقامة الخدم الكنسية بحسب الكتاب الملزم كنسيا يسمى "استقرار ليترجي" ؟هل عدم الاستقرار هو بمثابة استقرار؟ هل دعوة الخوري عبد لإلقاء محاضرات دينية ورفض يمكن تسميته خدمة كنسية؟ واستقرار كنسي؟ هل الاستقرار بمفوم الخوري ومدير المدرسة عبد عدم القيام بالخدمة الكنسية؟والانصياع لتعاليم المسيح؟

للموضوع تتمّة في سلسلة مقالات ،لما ورد في النشرة أعلاه.

 

 Copyright © 2009-2018 Almohales.org All rights reserved..

Developed & Designed by Sigma-Space.com | Hosting by Sigma-Hosting.com