عن الكنيسة

كاهن الكنيسة

جمعية الكنيسة

مواقع

C??????E الانجيل اليومي

يا راعٍ

إنّ راعي القطيع الحيواني من السهل أن يعالج النعجة أو إيوائها أو بتر عضو أو إطعامها أما في حالة الأوجاع البشرية فانه ليس من السهل على الإنسان أن يشخّصها  { 1 كو 11 :2 }:" فإنّه مَن مِن الناس يعرف ما في  الإنسان إلاَّ روح الإنسان الذي فيه فهكذا لا يعلم احد ما في الله إلاَّ روح الله". وقبول العلاج منوط برغبة المريض لا الطبيب وهذا ما أدركه القديس بولس { 2 كو 24 :1 }:" وإنِّي أستشهد الله على نفسي أنّي لإشفاقي عليكم لم آتِ إلى كورنثوس.وليس ذلك لأنَّا نسود على إيمانكم بل نحنُ أعوان سروركم لأنّكم ثابتون في الإيمان". 

ففي حالتنا فان الخاطئ يجب أن يُصلح لا بالإرغام بل بالإقناع. اذًا ما على الراعي أن يفعل؟ فان تعامل بلطف مع من يحتاج إلى استعمال المبضع بعنف، ولم تجرح من تستدعي حالته ذلك ومن ناحية أخرى فانك إن قمت بالاستئصال المطلوب بلا شفقة تنتاب المريض آلام، وكما في ارميا النبي { 5:5 } :" فأنطلق إلى العظماء واكلّمهم لأنّهم يعرفون طريق الرب وحكم إلهنا. فإذا هؤلاء جميعا قد كسروا النير وقطعوا الرُّبط". أو {3:3 }:" فامتنع رذاذ المطر ولم يكن وليَّة وصارت لكِ جبهةُ امرأةٍ زانيةٍ وأبيتِ أن تَسْتحيي".

 Copyright © 2009-2018 Almohales.org All rights reserved..

Developed & Designed by Sigma-Space.com | Hosting by Sigma-Hosting.com