عن الكنيسة

كاهن الكنيسة

جمعية الكنيسة

مواقع

C??????E

الاغنية والخوري

الأغنية الكوميدية والخوري

يوسف جريس شحادة

كفرياسيف _www.almohales.org

يروي الكاتب مارون عبود أغنية شعبية تقليدية من إقليم المتن اللبناني مطلعها: "

أنا ظاهرة بلبنان فريدة بين الشلّي ...

بتحالف مع مين ما كان،

 همّي إبقى محلّي"

يستطرد مارون عبود الكاتب الفذ ويقول،ظاهرة غريبة عجيبة،بحال العديد من الخوارنة، تراه في الثوب الأسود كذاك الطائر لا يجتمع وإخوته الطيور إلا في حالات البؤس بلغة لطيفة والتشبيه شبيه.

" فريدة بين الشلّي "،حقا فريدا بين الشلّة، ينفرد بحبه لليّنات الملامس، بانزوائه بين المقاعد والأعمدة يتهامس ويتلامس وحدث بربّك، بعدها يقوم ويعظ عن محبة المسيح،وكيف هو يحبّه، ورب الخائن لربه يطلب رحمة ورحمة إلهية وهو يلعن من حوله وقالها:" الذي امسحه بالزيت يُسلّم روحه"؟! كيف لإنسان عادي ليس بخوري أن يطلب شيئا وهو فاقده كيف لإنسان أن يطلب بسلوك ما وهو ناقض رب السلوك القويم؟ فقط لمن " فريد بين الشلّة".

وحقيقة هو فريد بين الشلّة، فريد في معاملته مع أهل بيته وفريد بسلوكه بالرعية وفريد بشلته بمدى عشقه وانحرافه فريد هو برفع الكراسي ونعت من يعارضه بكلبة أو حيوانة.

" بتحالف مع مين ما كان"  ورب الكون سليمة صحيحة، فقد قالها في بيت احد أبناء ضيعته سأتحالف مع الجميع لأضرب الجميع، كيف لا وهو الذي يسمّونه أهل ضيعته في المتن{عبود مارون لا يذكر أيهما الشمالي أم الجنوبي} " المِخلاف والتبّان والكبّوت" والعجيب الغريب أن الكاتب مارون عبود لا يفسر معنى الكلمتين " التبان والكبوت" وقد استخدمهما سابقا في رواية أخرى له عن روايته عن كاهن في إحدى الضيعات في البترون.

ويضيف مارون عبود، كل همّ التبان هذا البقاء لأنه ما من مكان ذهب إلا وتراه يسلك نفس السلوك يطارد اللينات ويحاسن السيدات ويرافق الجاهلات والجهال، فأيسر له أن يقود هذا الجاهل ويسوق ذاك الغبي ويسحب فلان الذي يجهل حتى كتابة كلمة مع همزة، كيف لا وعاد امتحاناته أكثر من عشرين مرة. لا يضيف مارون عبود التفاصيل وعن أي امتحانات في البكالوريا ينوّه بين قوسين.

 "همّي إبقى محلّي" شغله الشاغل وهنا ينتقل مارون للعامية المحكية ، يا خيّي خليني هَوْن ببقي للترويقة عند دار  أهل المرّ بيلكي بيسقوني دبس مرّ، وهَيْك بوفر على حالي عشرين ليرة للترويقة وفي البيعة بنوكل شوية قربان ونبيذ وبعد ما نقدّس بزور دار الزوين هدْليك ما بْيِبْخَلو على الغدا، ولاك شو بيك، بيحطّوا زغاليل بتشدّ الظهر والركاب، لحد ما ييجي المسا بقلّع على الضيعة،بس أبقى محلّي هاي الضيعة فيها ترويقة وغدوة زغاليل وبنزور نشقِّر علي بيت  المعتوه بنٌقْعُودْ شوَيْ مع مرتو، ما فيها شي، همّي أبقى محلّي، هاي يا خيِّي باقي انا هَوْن، مو ناقص شي،أكل زْغاليل وشوفة نساوين وفلوس القرابين، وشو ما جاب ربنا من القربان بسترها الله.

 

"القافلة تسير والكلاب نابحة"

" ملعون ابن ملعون يا رب كل من ضل عن وصاياك من الاكليروس"

"أكثروا من عمل الرب كل حين"

"القافلة تسير والكلاب تنبح"

"ملعون ابن ملعون كل من ضل عن وصاياك يا رب من الاكليروس"

بعض من المواقع  التي ننشر مقالاتنا بها. يمكن كتابة الاسم في ملف البحث في الموقع أو في جوجل للحصول على مجمل المقالات: يوسف جريس شحادة

www.almohales.org   \   www.almnbar.co.il   \  www.ankawa.com  \ www.ahewar.org \    www.alqosh.net   \   www.kaldaya.net     \ www.qenshrin.com  www.mangish.net

 

 

 

 

 

 

 Copyright © 2009-2018 Almohales.org All rights reserved..

Developed & Designed by Sigma-Space.com | Hosting by Sigma-Hosting.com