عن الكنيسة

كاهن الكنيسة

جمعية الكنيسة

مواقع

C??????E

ويل لمن تاتي بواسطته العثرات
تستوقفنا هذه العبارة كثيرا وفي كل مرّة تسمع عن هذا او ذاك او تلك ولا شماتة في بني البشر.
عبارة لها معان جمة،وقال احد الشيوخ الكرام:" الويل والويل لمن يتطاول على خدام الرب".
قصة سننشرها للكاتب الفذ مارون عبود تحت عنوان:" كاهن الضيعة"
القصة كما رواها مارون عبود تحكي عن ضيعة صغيرة في لبنان في بلاد عكّار حيث كان رجل مستقيم يخدم بيت الرب ومن بعده ابنائه واحفاده بالوراثة وهم الذين عمّروا بيت الرب وخدموا فيه لحين وصل احد الخوارنة الحاكم بامر الله ظنّا منه انه سسيبعد الناس عن بيت الرب.
ما فتىء بالعمل والا يد الرب بدات بالعمل يوما ترى هذا اصيب بمرض وذاك بعلّة وتلك بفضيحة وذاك بعضال وهو هو يخسّ يوما بعد بوم حتى اصبح مثل عود القصب.
رآه الرجل الهرم قائلا للخوري المغوار:" الا تعلم مقولة الرب حين يد الانسان لا تعمل فيد الرب تضرب".
 فما كان من الخوري المغوار البطل الا خلع ثيابه بائسا يائسا واصبحوا يسمّونه:" الخوري الشالح اليائس البائس".
كتاب مارون عبود عن الكهنوت في غاية الروعة وكذلك كتاب صخرة طانيوس حكايات جدّتي. 

 Copyright © 2009-2018 Almohales.org All rights reserved..

Developed & Designed by Sigma-Space.com | Hosting by Sigma-Hosting.com