عن الكنيسة

كاهن الكنيسة

جمعية الكنيسة

مواقع

C??????E

++ المطران الدكتور أنطوان يعقًوب
اعجبني ما تقدمت به من مقارنات 
- المراة الوالدة لا تدخل الكنيسة الا بعد انتهاء مدة نفاسها ليس لانها نجسة بل للتأكد من سلامتها . عادات قديمة لا محل لها في مسيحيتنا فالفريق التناسلية للتكامل وليست نجاسة باي حال .
- مباركة دخول الطفل للكنيسة لاول مرة مع أمه فيتم الصلاة ونوال بركة الدخول اولا للطفل المولود وللأم الوادة بعد قيامها بالسلامة 
- ادخال الطفل الذكر من الباب الشمالي وإخراجه من الباب الملوكي ادخل الى قدس الأقداس ومزاورته حول الهيكل - وفقا للكتب الطقسية الارثوذكسية فالطفل الذكر هو الذي بدخل الى قدس الأقداس بينما الأنثى تتبارك اما الأيقونات وتدفع للوالدة - لكن لا فرق بين الذكر والاثني كاثوليكيا - فليس هناك ما يمنع من ادخالها لقدس الأقداس خاصة انها مازالت طفلة لم تصل الى مرحلة البلوغ .
إذن الدخول من الباب الشمالي والدوران حول الهيكل ولمس المولود على المذبح وإخراجه من الباب الملوكي ودفعه للوالدة .
- لا مانع إطلاقا من حمل الطفل المولود ذكرا كان أم أنثى والوقوف به تحت الإنجيل حتى لو لم يمن معمدا. فهذه بركة القراءة على الطفل والام معا .
اشكر خدمتكم  التوضيحية بارك الله فيكم 
  
 

 Copyright © 2009-2018 Almohales.org All rights reserved..

Developed & Designed by Sigma-Space.com | Hosting by Sigma-Hosting.com