عن الكنيسة

كاهن الكنيسة

جمعية الكنيسة

مواقع

C??????E سير قديسين

"الاحتفالات الشعبية بعيد البربارة"


 بربارة بربارة عند الرب مختارة
 ابوها هالكافر كان عباد حجارة.

 وعند الاقتراب من مدخل احد البيوت يرددون :
بربار  بربارة والقمح بالمغارة
 يا معلمتي حلي الكيس الله يبعتلك عريس.

 ويزداد هرج ومرج الاولاد والصبية امام مدخل البيت الى ان يخرج صاحب او صاحبة البيت ويقدم لهم الحلوى والسكاكر والفواكه المجففة عندها يغادرون مرددين هتافات المديح والشكر بانغام ملحنة:

 عود فوق عود صاحبة البيت من اهل الجود
 شيحة فوق شيحة صاحبة البيت مليحة.

 اما اذا لم تفتح صاحبة البيت بابها او قابلت الاولاد بوجه عابس ولم تقدم لهم الحلوى وما يرافقها فيهجونها بشدة :

كليلة فوق كليلة صاحبة البيت بخيلة
 قطيعة يا قطيعة صاحبة البيت بشيعة.

 وبعد انتهاء الطواف يتقاسم المشتركون ما جمعوه من حلوايات وفواكه بينهم .

اما عادات الاكل المرتبطة بهذا العيد فهي عديدة,من بينها : 

القمح المسلوق : ويجهز في ليلة العيد حيث تكون ربة البيت قد سلقت القمح ويقدم مساء لافراد العائلة محلى بالسكر والقرفة واللوز والجوز والزبيب والملبس والصنوبر وماء الزهر .

ومنهم من يجعل القمح المسلوق مغموراً في الماء المغلي المحلى بالسكر وتوابعه ومنهم من يجعله ناشفاً جافاً,وهاتين الطريقتين دارجتين في بلادنا والبلدان المجاورة,وتفسير وجود هذه الاكلة ان بربارة اثناء هربها من وجه والدها دخلت حقلاً مزروعاً بالقمح فللحال طالت سنابله والتفت عليها وغطتها وحالت دون نجاح والدها في العثور عليها مدة من الزمن .

اما التفسير الاخر والاكثر واقعية فهو تعاطف المؤمنين مع القديسة الشهيرة التي لم يسمح لها باكل القمح المسلوق اثناء سجنها اضافة الى ما يمثله القمح في الديانة المسيحية من رمز للشهداء الذين بموتهم كحبة الحنطة يعطون الثمر الوفير والحياة للاخرين .

ودرجت العادة لدى العائلات المسيحية في الجليل بان ترسل اطباقاً من القمح المسلوق والذي يعرف لدى العامة ب " البربارة " او " البليلة " الى العائلات التي فقدت عزيزاً لها خلال السنة والظروف حالت دون قيامها بمظاهر الاعياد والافراح .

شفاعة القديسة بربارة مع جميعنا يا اخوتي ... كل عيد بربارة وانتم بألف بخير.

 Copyright © 2009-2018 Almohales.org All rights reserved..

Developed & Designed by Sigma-Space.com | Hosting by Sigma-Hosting.com