عن الكنيسة

كاهن الكنيسة

جمعية الكنيسة

مواقع

C??????E

عيد البربارة،

+ عيد البربارة، والأقوال الشعبية..!! 

إنَّ ما عاشه أجدادنا في يومياتهم، كان مرتبطاً لدرجة وثيقة بايمانهم، وهذا ما نراه، مثلاً في عيد القديسة البربارة، التي نعيّد لها في هذة العشيّة المباركة. ومن هذه الأقوال الجميلة

- بالبربارة بتطلع المي من قدوح (كعش) الفارة..!! وعندما لا تمطر السماء في هذا العيد يُقال: إن لم تروَّ الأرض في عيد البربارة رد قمحك الى الكوارة فلماذا نأكل القمح المسلوق ليلة عيد القديسة بربارة وماهو ارتباط القمح بالعيد؟ من العادات والتقاليد أن نأكل القمح المسلوق في عيد القديسة العظيمة في الشهيدات بربارة! وذلك لأن حبة القمح لا تُثمر ولا تأتي بسُنبلة إلا إذا ماتت!. وكما قال السيّد المسيح له المجد: إن لم تمت حبّة الحنطة فإنها تبقى وحدها ولكن إن ماتت تأتي بثمرٍ كثير. وهكذا الشهيدات والشهداء القديسون بإستشهادهم وقبولهم الموت ورفضهم نكران المسيح إنما أعطوا بعملهم هذا نمواً للإيمان المسيحي وبغزارة، كحبة القمح التي إن ماتت فقط، تأتي بثمر كثير!. كما أنَّ القديسة بربارة عند هروبها من والدها اختبأت في حقل القمح واحتمت بين السنابل التي غطتها خوفا وهرباً من ملاحقة والدها الوثني، لها، بعد علمه باعتناقها الدين المسيحي. ولأن القمح هو علامة الموت عن العالم والحياة مع المسيح.

ومن الأقوال الشعبية التي تحكي قصة القديسة بربارة، والتي يرددها المؤمنين، أثناء تزيين، وتوزيع القمح: يا قديسه بربارة عند ربِّكْ مختارة أبوكي هالكافر عباد الحجارة جاب السيف ليدبحك صار السيف سنارة. جاب الحبلي ليشنقك صارت الحبلي حراقة قالت البنت يا رحمان يا خالق كل الأكوان اقبل دمي كالقربان حباً بدين النصارى كل من كحَّلْ عينيه تدر البركي بين ايديه ومن عذاب النار تنجيه ومن نار جهنم وشرارا سِرْ يا خيي واتبعها دين المسيح مرجعها واطلبوا جميعاً شفاعتها عاشت القديسة بربارة

مواسم مباركة تنعاد على الجميع بالخير والبركة وكل عام وأنتم بخير بشفاعة القديسة بربارة.

 

 Copyright © 2009-2018 Almohales.org All rights reserved..

Developed & Designed by Sigma-Space.com | Hosting by Sigma-Hosting.com