عن الكنيسة

كاهن الكنيسة

جمعية الكنيسة

مواقع

C??????E سيرة ذاتية للكهنة

سيامة الاكليريكي
نُشري المادة في شبكة التواصل:"سيامة أسقف أو كاهن ليست بالأمر الهين، إنما إقامة أب يلتزم بروح الأبوة نحو الناس، وراع يبذل حياته من أجل قطيع المسيح، وكارز يختفي وراء كلمة الحق يكرز ويبشر من أجل الملكوت... لذلك فالشعب مع الإكليروس يلتزمون بالتدقيق الزائد في اختياره، فأنهم مسئولون أمام الله "الراعي الأعظم" عن كل إهمال...

"اخبرني، من أين نشأت هذه المتاعب الكثيرة في الكنيسة؟

"أظن أن مصدرها الوحيد هو الطريقة العشوائية الطائشة في اختيار الرعاة.

يليق بالرأس أن يكون أكثر الأعضاء قوة حتى يضبط النزوات الشريرة التي تصدر عن بقية أعضاء الجسم، ولكن إن كان هو ضعيفًا وعاجزًا عن صد الهجمات الوبائية، فأنه يزداد ضعفًا ويهلك الجسد كله ".

أقول في دقة أن هذه الأمور تحتاج إلى تدقيق زائد، فمن يقدم شخصًا كمؤهل للكهنوت لا يكتفي بشهادة الجماهير له، إنما ينبغي عليه هو شخصيًا -قبل كل إنسان- أن يتحقق من شخصيته. فعندما قال  بولس "ويجب أيضًا أن تكون له شهادة حسنة من الذين هم خارج " لم يستغن بذلك عن البحث بتدقيق شديد".

"الذين ينتمون إلى المسيح يدمرون ملكوته أكثر من الأعداء والمقاومين له، ذلك باختيارهم غير المستحقين للخدمة...".

 Copyright © 2009-2018 Almohales.org All rights reserved..

Developed & Designed by Sigma-Space.com | Hosting by Sigma-Hosting.com