عن الكنيسة

كاهن الكنيسة

جمعية الكنيسة

مواقع

C??????E

الصيام قبل المناولة++ يوسف جريس شحادة

الصيام قبل المناولة++

يوسف جريس شحادة

كفرياسيف _www.almohales.org

نشر قدس الأب الأب ر. حداد مقالا حول الموضوع نسرده كاملا،وقمنا بإضافة التعليق بين قوسين.

"ان الممارسة المتأصّلة والثابتة في تقليد الكنيسة الأرثوذكسية، هي أنّ مناولة المؤمنين للقرابين المقدسة يسبقُها صومٌ اعداديّ، فلكي يشترك المؤمن في جسد الرب ودمه المقدسين يجبُ عليه أن يكون مُستعداً الاستعداد الواجب واللائق بقدسيّة هذا السرّ الإلهي. القديس بولس الرسول يقول: "من أكل جسد الرب وشرب دمه بغير استحقاقٍ فهو مجرمٌ الى جسد الرب ودمه، فليختبر الانسانُ نفسه وهكذا فليأكل هذا الخبز ويشرب من هذه الكأس..." (1كورنثوس 27:11).

في كل مناولة هناك مصالحةٌ مع الله من جهة الإنسان، ومصالحةُ الإنسان مع أخيه الإنسان "اذا قدّمتَ قُربانك علي المذبح، وهناكَ تذكّرت أن لأخيكَ شيئاً عليك، أُترك قُربانك قدّام المذبح، واذهب أولًا اصطلح مع أخيك ثم عُد وقدّم قُربانك" (متى  5: 23 24).
{كنا يا ابونا قد نشرنا مقالا مسهبا تحت العنوان دع قربانك وهنا سوف نقف بعبارات مقتضبة حول الموضوع وخصوصا بما يتعلق بخوري مخاصم لأكثر من نصف الرعية وحتى الجماعة المخاصمة من قبل الخوري لا يقوم بمعايدتهم حتى في أعيادهم وهم أصحاب 99 بالمئة من الأعياد من الدرجة الأولى والثانية فكيف هذا الخوري يقيم القداس الإلهي والذبيحة الإلهية؟ ماذا تطلب من علماني والاكليريكي غارق بالخطيئة بحسب نصوص الكتاب المقدس اما لمن يتستر وراء العبارة لا تدينوا لئلا تدانوا فنجيب باختصار لاننا كنا نشرنا مقالا مستفيضا جدا ونسال إذا لم تكن ادانة او الرب يسوع منع الإدانة لسابت الدنيا وتورطت أكثر بما هي عليه الآن وسؤال واحد فقط: كيف يا أبونا تتراكض وتتنافس الخوارنة على رئاسة المحاكم الكنسية أليس بسبب الإدانة والتسعيرة الباهظة هناك؟ }

والاستعداد للمناولة مرتبطٌ بالتوبة عن الخطايا، اذ ما قيمةُ المصالحة مع الله بدون التوبة عن الخطايا !

ومنذُ القديم دخلت ممارسة الصيام قبل المناولة كشرطٍ أساسيّ وجوهريّ (باستثناء المرضى والأطفال)، حيثُ ينقطع المؤمنون طيلة اليوم السابق للمناولة عن تناول أي طعامٍ حيوانيّ (اللحوم والأسماك والحليب ومشتقاتهما) ويقتصرون على تناول الطعام النباتيّ الخالي من الزيت، كما هو مُتَّبعٌ في أديار الجبل المقدس آثوس. ومنذُ الساعة الثانية عشرة من منتصف الليلة السابقة للمناولة ينقطعون عن تناول أي طعامٍ أو شراب. والقديس يوحنا الذهبيّ الفم يقول في هذا

 Copyright © 2009-2018 Almohales.org All rights reserved..

Developed & Designed by Sigma-Space.com | Hosting by Sigma-Hosting.com