عن الكنيسة

كاهن الكنيسة

جمعية الكنيسة

مواقع

C??????E

الكتاب الازرق

ما الإلحاد الذي ينتشر في العالم، والأزمة التي تزداد عنفًا داخل الكنيسة،

إنّ نفسي مطعونة بألم كامل هذه البشريّة المسكينة، التي ابتعدت عن الربّ لتتبع أصنام اللذّة والراحة، والكبرياء والمال، والحقد والفساد.

إنّ نفسي مطعونة لرؤيتي كنيستي رازحة تحت ثقل نزاعها الأليم. فيها تنتشر الأخطاء التي تقود إلى فقدان الإيمان بشكل متزايد؛ إنّ الخطيئة تغوي عقول وقلوب العديد من أولادي.

العديد من الأساقفة والكهنة يمشون في طريق عدم الأمانة، ويضعفون مثل أنوار منطفئة؛ الكثير من الذئاب الخاطفة اللابسة ثياب الحملان، تتوغّل في داخل حظيرة إبني يسوع لتنفّذ مجزرة.

إنّ البشريّة بأسرها قد اجتاحها فعلاً أرواح الشرّ، وكنيستي قد هزَّها هواء الأخطاء العاتي، والانقسامات، والشكّ والجحود.

إنّ تصميمي الوالديّ، هو إسعاف الكنيسة على طريق الصليب والاستشهاد الأليم. إني أستخدمكم يا أولادي الصغار، أنتم الذين دعوتهم ونشأتهم خلال سنوات، بواسطة كلامي في الرسائل، التي أعطاكم إيّاها قلبي البريء من الدنس. كونوا في الكنيسة حضوري الخاصّ الوالديّ الرحيم.

إنّ اسم الربّ يُحتقَر، ويتمّ تدنيس يومه (يوم الرب: الأحد حيث تمنع الكنيسة العمل) أكثر فأكثر.

إنّ قلقي لكبير، لأنّ كنيستي هي تحت رحمة قوّات الشرّ، التي تهدّدها وتحاول تدميرها في داخلها.

إنّ الكنيسة سيخونها اليوم أبناؤها؛ وسيتمّ اضطهادها بوحشيّة وستُقاد إلى المِشنقة. إنّي أرى الاضطهاد الدمويّ على أبوابكم؛ إنّ الكثيرين بينكم سيُشتِّتهم الهواء العاتي الناجم عن هذا الإعصار المخيف.

إنّ الكتاب المقدّس قد سبق وأنذركم بأنّ الذي يَخطئ في الجسد يلقى عقابه العادل في جسده ذاته. فهكذا قد حان الزمن الذي فيه ملاك الويل الأوّل يمرّ على العالم ليُعاقبه وِفق المشيئة الإلهيّة.

كم أرغب مِن الكهنة التقيّد الدقيق بالبتوليّة، ومن الرهبان الممارسة الأمينة والقاسية لنذر العفّة !

برجاءٍ كبير، تتطلّع الكنيسة نحوي، فيما تعيش ساعة التطهير لأزمتها الكبرى. لقد اجتاحها دخان إبليس، وتمزَّقَت وحدتها، وأظلمَت قداستها وأضحت مهدّدة بفقدان الإيمان والجحود الكبير.

وقريبًا، سيهزُّ الكنيسة اضطهادٌ رهيب جديد لم تعرفه حتّى هذا اليوم.

 Copyright © 2009-2018 Almohales.org All rights reserved..

Developed & Designed by Sigma-Space.com | Hosting by Sigma-Hosting.com