عن الكنيسة

كاهن الكنيسة

جمعية الكنيسة

مواقع

C??????E اخبار مسيحية

الكنيسة الكاثوليكية الى اين؟

الكنيسة الكاثوليكية إلى أين!

يوسف جريس شحادة

كفرياسيف www.almohales.org

 

" اليوم وليس غدا" هكذا طالب العديد من المطارنة الكاثوليك هذا الأسبوع من البطريرك لحام ،بالاستقالة " اليوم وليس غدا".

كان من المفروض أن ينعقد السينودس أو المجمع "المقدس" { في شك إن كانت التسمية صحيحة لأنه بحسب العديد من المطارنة وسلوكهم الأخلاقي فغير مقدس بل مدنّس} بين 20 و 25 حزيران المنصرم إلا أن ما حدث داخل السينودس سنقتبسه من المقالات التي وردتنا.

" وصلت شرارة الأزمة الإقليمية إلى داخل الكنيسة الملكية الكاثوليكية والمطالبة باستقالة لحام اليوم وليس غدا. وجوهر المشكلة  وجود فريقين بين الأساقفة داخل الكنيسة الكاثوليكية وجميعهم وفق القانون الكنسي مشاريع بطاركة ،فريق يطالب باستقالة البطريرك لحام بالقوة أي تحت الضغط كما حصل في السينودس 2016 _ 06 _20  وفريق آخر يريد الاستقالة بهدوء. " وتستطرد الكاتبة غراسيا بيطار:" لحام ابن داريا في الشام ونخشى أن هذه الخلفية الحقيقية للمطالبة بالاستقالة فالمعروف عن البطريرك لحام وقوفه في النار السورية إلى جانب الدولة بالإضافة إلى مباركته لفتح ملفات في مخالفات مالية داخل بعض الأبرشيات".

أما صحيفة السفير "على لسان لحام": سنسعى لإعداد خارطة طريق جديدة لكنيستنا الرومية الملكية الكاثوليكية مليئة بالحوار والتفاهم وما يجري بمثابة أزمة". وفي حوار للبطريرك:" لقد علّقنا جلسات السينودس وسنعيّن موعدا آخر".

وفي يوم 21 حزيران 2016 اصدر لحام بروتوكولا رقم 384 لسنة 2016 وصل للجمعية ورد فيه :" لقد دعينا إلى عقد السينودس السنوي لكنيسة الروم الملكيين الكاثوليك حسب الأصول  بين 20 و 25 حزيران 2016 ونما إلى مسامعنا أن هناك قرارا من بعض السادة المطارنة لمقاطعة السينودس وعلى الأثر وفي رسالة بتاريخ 12 أيار 2016 جددنا الدعوة  وان حضور السينودس واجب قانوني خطير... ولم يكن النصاب لان الملزمين بالحضور 22 والنصاب 12 وحضر فقط 10 وعلى الأغلب سينعقد في تشرين الأول القادم من جهة أخرى أعلن بصفتي البطريرك الشرعي أنني لن أستقيل ولن استعفي....."

أما تلفزيون أل OTV فقد نشر 22 حزيران:" وقّع 22 مطرانا من أصل 35  على وثيقة طارحين فيها المآخذ ولو أن البعض يفضل عدم نشر غسيل الطائفة في العلن إلا أن التوتر داخل البيت الكاثوليكي يقارب الأربع سنوات. إذ يأخذ بعض المطارنة على إدارة لحام وسوء إدارة مالية إضافة إلى التغاضي عن أفعال متعلقة بأخلاقيات الكهنة داخل الكنيسة وتشير معلومات التلفزيون OTV إلى أن البحث في أسماء بديلة صار من الواقع إلا أن الخيار لن  يقع على شخص تتضارب توجهاته مع مصالح الكرسي في دمشق".

غالبية المطارنة متخرّجون من «مدرسة» لحام (أ ف ب)

لكل مطران، تقريباً، في كنيسة الروم الملكيين الكاثوليك ملف دسم، وأدسمها، طبعاً، ملف البطريرك غريغوريوس الثالث لحام. كنيسة الفاتيكان الأولى في الشرق تتخبط في مشاكل إدارية وتحيط بها الفضائح من مختلف الجهات. إلا أن الكرسي الرسولي لا يزال في مرحلة البحث عمّا يمكنه فعله، متأنياً في قراره بعد تجربته الأخيرة الفاشلة في الكنيسة المارونية لخشيته من استبدال لحام المسنّ بـ»لحّام» آخر شاب

غسان سعود :

لم يسبق لبطريركية عربية أن أصدرت بياناً مماثلاً لبيان بطريرك الروم الملكيّين الكاثوليك التي قال بطريركها غريغوريوس الثالث لحّام، بوضوح لا لبس فيه، إنه عاجز عن تأمين النصاب اللازم لعقد السينودس السنويّ لكنيسته بحكم مقاطعة المطارنة له.وهو قال أكثر من ذلك، بتأكيده أن الفاتيكان دخل على خط إقناع المطارنة بالحضور ولم يحضروا. وأشار لحّام، في بيانه، إلى تمسكه بكرسيه ورفضه الاستقالة والاستعفاء، مبشراً من يعنيهم الأمر بـ»مجموعة مشاريع إضافية لا بدَّ مِن تنفيذها».

والجدير ذكره، بداية، أن طائفة الروم الملكيين الكاثوليك من أقدم الكنائس الشرقية ومقرها الرئيسي في حارة الزيتون في دمشق القديمة. يتجاوز عدد أتباعها في لبنان وسوريا مليوناً و300 ألف نسمة، وأبرز عائلاتها السياسية اللبنانية سكاف وفرعون وفتوش والصحناوي، وهي تتمثل في المجلس النيابي بثمانية نواب (ميشال فرعون ــــ الأشرفية، نعمة طعمة ــــ الشوف، مروان فارس ــــ بعلبك الهرمل، ميشال موسى ــــ الزهراني، عصام صوايا ــــ جزين، إدكار معلوف ــــ المتن، نقولا فتوش وجوزف المعلوف ــــ زحلة).

لحام الذي تجاوز ثلاثة وثمانين عاماً، انتخب بطريركاً «بالحظ» عام 2000: غداة تنازل البطريرك مكسيموس الخامس حكيم عن منصبه بسبب مشاكله الصحية، كان مطران بيروت حبيب باشا المرشح الأقوى لخلافته. إلا أن باشا توفي فانحصر التنافس بين لحام ومطران حمص إبراهيم نعمة. وأمّنت الحساسية بين الشويريين والحلبيين، داخل الطائفة الكاثوليكية، فوز لحام الحلبيّ بحكم الأكثرية الحلبية داخل المجمع.استفاد المطارنة من حاجة البطريرك إليهم ليتمتعوا بسلطات مطلقة في أبرشيّاتهم

من يومها بدأت المشاكل: باشر لحام، فور فوزه، بتغيير الفريق العامل في مقر البطريركية الصيفي في منطقة الربوة، إضافة إلى كرسيي البطريركية في دمشق والقاهرة «من تحت إلى فوق»، للسيطرة على النقمة التي بدأت تتفاقم عند اتهامه المعاون البطريركي الراحل المطران يوحنّا منصور بالسرقة، رغم معرفة كل أهل البطريركية أنه حافظ على أموال البطريركية وحال دون ضياعها غداة مرض البطريرك حكيم وعجزه عن الإمساك بزمام الأمور. وأمام تعنت البطريرك، قدم منصور استقالته، ليتفرغ لحّام لتضييق الخناق على المطران الراحل غريغوار حدّاد الذي اعترض على إعادة تأهيل جناح نوم البطريرك بمبالغ خيالية، بعد أن تبين أنه لا ينام إلا على «فرشة» إيطالية. والشكاوى من إحاطة البطريركية نفسها بالمتمولين والمقاولين تعاظمت ككرة ثلج. فاعتراض عدة مطارنة على تكلفة المدرسة البطريركية في الربوة تبعتها فضيحة ترميم عين تراز ومقرّ البطريركية في الربوة والمشاريع السكنية في الربوة أيضاً، ومشاريع ريف دمشق وغيرها وغيرها، ما أفقد كثيرين صوابهم. وعندما عاد الأب الياس جروان من روما لتنفيذ مشروع الربوة السكني من ماله الخاص لمساعدة الشباب على البقاء في أرضهم، حوّل «تجار البطريركية» المشروع إلى شقق خاصة بالميسورين. ويروي أصدقاء جروان أن البطريرك زاره في آخر أيامه، في مقر إقامته في يسوع الملك، ليأخذ ما بقي في حسابه بحجة إكمال المشروع. وهو خرج مع أموال جروان ولم يعد لزيارته قَطّ.حملة الاستقالات والإقالات التي بدأها لحام غداة انتخابه شملت الجميع من دون استثناء، بمن فيهم العاملون في التنظيف والمطبخ والسائقون وموظّفو الديوان البطريركي وطبعاً أمين السرّ المساعد وكاتم أسرار المطران منصور الذي تشاحن مع البطريرك الجديد أكثر من مرّة. وأدى ذلك إلى تمزق الجسم البطريركي بين الموظّفين الذين ابتلع بعضهم الموسى للحفاظ على مورد رزقه، ورفض بعضهم الآخر الانصياع. وهنا بدأ لحام توظيف المقرّبين إليه والمتزلّفين. ومن يراجع تدرج أمناء سره منذ توليه البطريركية، يلاحظ أن غالبيتهم أصبحوا لاحقاً مطارنة. واعتقد لحّام أنه سيحصد إجماع مجمع المطارنة وموافقتهم من دون جدل أو نقاش على كل ما يريده. لكن المطارنة، لأسباب مختلفة، لم يبادلوه الجميل. فقد شهد عهده ولا يزال تغييراً «غريباً عجيباً» للأساقفة ونقلاً لهم من كرسيّ إلى آخر، في مخالفة لكل الأعراف. إذ نُقل عشرة أساقفة من عشر أبرشيّات في حقبته بسبب خلافات مع كهنتهم أو نتيجة فقر الأبرشيّة أو فضائح ماليّة أو أخلاقيّة: مطران اللاذقيّة نقل إلى أميركا اللاتينيّة قبل أن يستقيل. مطران بعلبك نقل إلى الولايات المتحدة ثمّ إلى بيروت. مطران أوستراليا نقل إلى زحلة، وهكذا دواليك. فضلاً عن معاونيه الذين ما كادوا يُنتخبون مطارنة، بضغط منه، حتى بلغ خلافه معهم حد العداء.

لا أحد يعرف الوسيلة لحل أزمة الكنيسة، ويبدو أن لا حلّ سوى الاستمرار بلحّام
وتتالت القضايا: من فساد المحاكم الروحية التي هاجمها كاهن رعيّة زوق مكايل الأسبق وفضحها على صفحات التواصل الاجتماعي، إلى خلاف مطران حلب مع أحد كهنته الذي كرّس حياته للعمل مع الصمّ والبكم، فما كان من المطران سوى أن انتقم من الكاهن بمصادرة أموال جمعية الصم والبكم التي يديرها الأخير. وكانت الصدمة لاحقاً بوقوف البطريرك إلى جانب المطران إلى أن التجأ الحلبيون إليهم للتحكيم في القضية. ومطران حلب، بالمناسبة، من أكثر المطارنة المتخاصمين مع أهالي أبرشيتهم. مطران بيروت الحالي كان في أبرشية بعلبك حين انفجرت فضيحة بيع الأراضي فنقل على عجل إلى الولايات المتحدة ريثما تهدأ الأمور قليلاً فيعود مطراناً على بيروت. أبرشية دمشق تحفل بالفضائح هي الأخرى. مطران حوران كان أمين سر لحام وشريكه في معظم الاتهامات الموجهة إليه.
وما يشاع عن مطارنة فلسطين والأرجنتين تستحيل كتابته. أما مطران كندا، فيتصرف وفق شكاوى أبرشيته بوصفه إلهاً لا ممثل إله. وفي عدة أبرشيات أخرى، استفاد المطارنة من حاجة البطريرك إليهم ليتمتعوا بسلطات مطلقة غيّبت دور الكهنة والقيّم الأبرشيّ والمجلس الكهنوتي. وبلغت الفضائح المالية حدوداً خيالية من دون مبالاة البطريرك، ما اضطر الكرسي الرسولي إلى التدخل أكثر من مرة للملمة الفضائح، كما حصل مع مطران حمص الذي كان نائباً بطريركياً في دمشق قبل أن يرسل إلى حمص. وضياع الحسابات البطريركية ترافق مع الاتجار بالمشاع الكنسي وتداخل الصناديق وإحاطة مجموعة أغنياء جدد بالبطريركية، في ظل تخييب لحام لآمال العلمانيين الروميّين الكاثوليكيّين الذين ما زالوا يستصعبون فهم عظاته، ونادراً ما سمعوا موقفاً جدياً له في الدفاع عن مصالح الطائفة وحقوقها أو ترشيد الإنفاق وتقديم خدمات مشاريع اجتماعية وصحية وتربوية جدية. لكن رغم هذا كله، لا يزال الكرسي الرسوليّ عاجزاً عن تأمين تصور أولي لحل أزمة كنيسة الروم الملكيين الكاثوليك. فالاتهامات المتبادلة تحيّد مطران بيروت المتقاعد يوسف كلاس ومطران حوران المتقاعد بولس برخش والمعاون في الولايات المتحدة نقولا أبو سمرا، أما غالبية الآخرين فيمكن القول، باختصار، إنهم متخرّجو مدرسة لحام. وما استبدال لحام الذي تجاوزت أعوام عمره الثمانين بأحد هؤلاء سوى تجديد للأزمة لا يشتهيه الكرسيّ الرسولي. لا بدّ من وقف التدهور في كنيسة الروم الملكيين الكاثوليك. لكن لا أحد يعرف الوسيلة لتحقيق ذلك. ويبدو أن لا حلّ سوى الاستمرار بلحّام... حتى إشعار آخر.

للكاتب غسان سعود {سياسة}العدد ٢٩١٨ الخميس ٢٣ حزيران ٢٠١٦

ويضيف الكاتب غسان سعود { الأخبار يوم 29 حزيران 2016 } أن قضية أخرى عالقة أمام البطريرك ألا وهي أبرشية بيروت،فمطران بيروت يرفض الاستقالة لتأمين خليفته ومن الجدير التنويه إليه أن أبرشية بيروت لها من الأملاك والأموال ناهيك عن عدد الكاثوليك الذي يزيد عن مائتي ألف كاثوليكي، أضف إلى أن العديد من كهنة الأبرشية البيروتية يريدون مطرانا ينتمي لكهنة بيروت والمرشح هو المطران جورج بقعوني، أضف إلى ذلك بحسب غسان سعود أن أساقفة مستقيلة معزولة ما زالت تشترك في أعمال السينودس وتقرر في حيثيات الأمور،أليس من تناقض وتضارب؟وبحسب ما يدور في اروقة البطريركية في لبنان ان زيارة المطران بقعوني 16 اوغسطس 2016 والنائب في الابرشية ما هي الا لتدبير تعيين للمطران بقعوني ليكون النائب مكانه لحين تعيين مطرانا للابرشية العكية الهزيلة، ولكن انباء اخرى تفيد انه من شبه المستحيل تعيين النائب في ابرشية عكا.

وقفة لا بدّ منها:

1 _"اليوم وليس غدا" إن هذا التعبير يصح ليس فقط لحال البطريرك المسكين لا بل أيضا لحال العديد من الأبرشيات ومنها أبرشية عكا وحيفا والناصرة وسائر الجليل، من حيث إفلاس مالي للأبرشية فهي تقبع اليوم تحت عبء مالي لأكثر من ثماني مليون دولار هذا بحسب تصريح المطران جورج بقعوني. ومن ناحية أخرى وصلت معلومات للجمعية عن شكاوي بحق خوارنة تعود للأخلاقيات كما متهم العديد من الخوارنة في السينودس،نحن نؤمن ببراءة كل فرد حتى الإدانة أما أن يتهم رجل دين بمثل هذه التهم فهي فضيحة بحد ذاتها.

أبرشية عكا اليوم وليس غدا، كما قيل للبطريرك، الرعايا منقسمة على ذاتها الخوارنة متضاربة متخالفة متشادة ومتشرذمة لحد لا يوصف ونحن على علم يقين بهذه الأمثلة، هناك رعايا تمّ استدعاء الشرطة للكنيسة وأخرى شكاوي وضرب ورفع أيدي في الهيكل والخوارنة واقفة متفرجة وقال احد الخوارنة ونحن شهود على ذلك:" أنا لست من القرية، اضربوا بعضكم فانا لست من هنا" وخوري آخر قال لكاتب هذه السطور عن أشخاص من الكنيسة ومسميا إياهم ماذا قال كل فرد وأخرى عن كاتب هذه السطور، وفي كنائس معينة يجبون أموالا من موقف السيارات للكنيسة؟ وهل من نظام حسابي وضريبي للموضوع. أين الأسقف وهل يتدخل؟ فضيحة أخرى وصلت للجمعية قضية لجان المدافن والأموال أين تذهب؟ هل من رقيب وماذا يفعل الأسقف؟ قضية الأملاك والممتلكات والمستأجرين كم منهم يدفع ولمن؟ قضية المدارس والعجز في دفع رسوم الاستكمال والتقاعد؟ كهنة تغيب عن الرعية للرحلات أو قل لتجارة النفوس من اجل الفلوس آخرون يهجرون يوم الأحد للرحلة ليربح ألف شاقل ويصلون يوم السبت؟ والأعياد عندنا أصبحت بغير اسمها فخميس الصعود احد الصعود واحد مريم المصرية سبت المدائح وسبت المدائح مريم المصرية، اليوم وليس غدا والحبل على الجرار.

2 _ بِ"فريقين أسلوبين" فريق الاستقالة أو الإطاحة ولكن كلاهما ارحل. أبرشية عكا لم تشهد من وضع تشرذم واهانة كما تشهده الان، انقسام بين الرعايا حول الاحتفالات بالعيد المجيد والمطران بقعوني يصدر بيانا يمنع المسيحي بان يحتفل في سبت النور وثالث الفصح المجيد، ومن ناحية أخرى دولة إسرائيل تعترف بهذين العيدين؟ هل تصدق؟ البيان في مكتب جمعية أبناء المخلص في الأراضي المقدس ولولا تدخل الجمعية والغاء بيان المطران بقعوني لكانت الاهانة للمعلمين والموظفين لا توصف؟!.

المطران جورج بقعوني لم يطالب بإعادة الأعياد لحدّ علمنا ومن خلال ارسال الرسائل التي لا يجيب عليها، التي تم خصمها السنة الماضية وتدخل الجمعية للسنة الدراسية 2016 و 2017 تم إعادة الأعياد وبقي عيد خميس الجسد وتوجهت الجمعية بطلب أن تتدخل الجمعية ولكن جواب المطرانية على الدوام لا إجابة.

حين كان خلاف أو نزاع في رعية ما ترى الخوري أو المطران يتدخل أما الآن لا من سائل ولا من متدخل كقول المثل:" أبعد عني سليمة" لا بل أصبح الخوري مُحرِّض وطرف في النزاع متخذا موقفا من أشخاص وعائلات في الرعية_المدينة ويؤلف حزبا من الجهلاء الأغبياء من حوله أو من يجمع من لينات الملامس لأنه عاشقا ولهانا مغرما. وهكذا حال أبرشية عكا بفريقين وأسلوبين البعض فرح لان المطران بقعوني لا يتدخل ويوقِّع على نصوص بالعبرية وتشمل أخطاء ولكن هو المسؤول لأنه وقّع هو، وفرحون هم لأنهم بمثابة مطران هو فالمطران لا يتدخل فعيّن هؤلاء الخوارنة أنفسهم مطارنة والفريق الآخر الغاضب لأنه يرى انهيار كامل شامل للأبرشية وللمسيحيين في البلاد فالمدارس الأهلية في عجز وهل من احد يعرف راتب كل مدير ومدير؟ كتابات بحق المسيحيين في قرية الجش هل تدخل الأسقف؟ وسرقة كنيسة؟

3 _ السياسة سوريا وحزب الله.

أما ما تم نشره في وسائل الإعلام اللبناينة فهو خطير جدا جدا، حيث من شارك من الموالين للبطريرك ومن موالي للبطريرك فهو بالتالي موالي لحزب الله والأسد نحن لا نريد أن نذكر أسماء المطارنة العشرة الذين اشتركوا ولدينا صورهم أيضا من داخل الاجتماع ،فإذا كان الكلام للتلفزيون اللبناني موثقا فصحيحة الدعاية عن تعيين احدهم من قبل منظمة حزب الله وتجارته بالمخدرات

4 _ التفاهم والحوار.

عن اي تفاهم يتحدث البطريرك المسكين، مثله مثل حال أبرشية عكا يقول لك المطران بقعوني لأكثر من جلسات معه الحوار والتفاهم ويصدر تعيينات لخوارنة كاملة الصلاحية مناقضة منافية لتعاليم المسيح{ هذا إذا كانوا يؤمنون بالمسيح أنا اشك والإثباتات موجودة}يصدر بيانات بالعبرية وهو يوقّع،فكيف مثلا يريد تعيين لجان كنسية ومن ناحية أخرى يوكّل الخوري بكل شيء؟أي حوار وأي تفاهم؟ ولماذا لم يعين في أماكن وأخرى ؟ إذا خوري قال أنا أريد فلان في اللجنة لأنه :"أزعر" لا استطيع إبعاده؟ حدث ونتحدى الخوارنة على الملأ.

وآخر قال عن كفرياسيف:" أكون هناك وأنا اكسّر رأس فلان وعلان، وأنا ابعد العائلات عن الكنيسة". حدث ولينكر إن يجرؤ.

أكثروا من عمل الرب كل حين

ملعون  من  يا رب كل من ضل عن وصاياك من الاكليروس

القافلة تسير والكلاب تنبح

"أكثروا من عمل الرب كل حين"

"القافلة تسير والكلاب تنبح"

"ملعون ابن ملعون كل من ضل عن وصاياك يا رب من الاكليروس"

بعض من المواقع  التي ننشر مقالاتنا بها. يمكن كتابة الاسم في ملف البحث في الموقع أو في جوجل للحصول على مجمل المقالات: يوسف جريس شحادة

www.almohales.org   \   www.almnbar.co.il   \  www.ankawa.com  \ www.ahewar.org \    www.alqosh.net   \   www.kaldaya.net     \ www.qenshrin.com  www.mangish.net

 

 

 

 

 

 

 Copyright © 2009-2018 Almohales.org All rights reserved..

Developed & Designed by Sigma-Space.com | Hosting by Sigma-Hosting.com