عن الكنيسة

كاهن الكنيسة

جمعية الكنيسة

مواقع

C??????E نجمه في المشرق

صلاة الكاهن العاشق

صلاة الكاهن العاشق

يوسف جريس شحادة

كفرياسيف _www.almohales.org

الصّلاة هي شَركة مع الله القادِر ان يسْتمع إلينا ويحفظنا ويرعانا. والصَّلاة المستجابة لديه هي فقط التي يرفعها البار: " الربّ بعيد عن المنافقين، وسامع صَلاة الصدّيقين "{ امثال 29 :15 }اذا صلاة العديد من الخوارنة باطلة هي ونقمة له وللمصلين معه، كيف لخوري خائن لتعاليم الرب ان تكون صلاته مستجابة بحسب الكتاب المقدس. وصَلاة الأشرار رجس { امثال 9 :28 }. فمن تاب عن الخطيّة يَستطيع أن يتقرّب الى الله بالصّلاة. والصّلاة هي شَركة الابن مع ابيه السّماوي. وهي سُجود واعتراف وطلب وتضرّع وخضوع لله { نحميا 11 _4 :1 ، دانيال 19 _2 :9 ، ملوك الاوَّل 38 :8 ، فيلبي 6 :4 } " وآتي بهم الى جبل قدْسي وأفرّحهم في بيت صلاتي " { اشعياء 7 :56 } فاذا كان الخوري شرير وهو كذلك فصلاته رجس اما لمن يستغرب عن الخوري الشرير،فالجواب من سلوكه هو اي بسلوكه يدين نفسه ويحكم على نفسه، فحين الخوري يزرع الخلاف في الرعيّة ولا يصافح اصحاب العيد ولا يزور المرضى في البيوت من عائلات معيّنة اليس بهذه ادانة للخوري؟.

والصّلاة هي التّعبير الطَّبيعِي عن الايمان. وتَمنح بركات الله المستجابة للصّلاة { ملوك الاوّل 3 :9 ، حزقيال 37 :36 ، متَّى 7:7 } والله ينْصت لكلّ صَلاة تقدّم له باستقامة " لتستقم صلاتي كالبخور امامك.." { مزمور 2 :141 }. واسمه في الكتاب " سامع الصَّلاة " { مزمور 2 :65 } يقول يعقوب الرسول :" طلبة البار تقتدر كثيرا في فعلها " {رسالة يعقوب 16 :5 }. وخاطب يسوع تلاميذه قائلا:" مهما سألتم باسمي فذلك افعله" { يوحنا 13 :14 } وقد حدّد البشير يوحنا شرط الصّلاة حيث قال:" هذه هي الثقة التي عنده ان طلبنا شيئا حسب مشيئته يسمع لنا " { رسالة يوحنا الاولى 14 :5 }.

ولا بدّ من وقفة ولو قصيرة لما ورد اعلاه، كيف يستجيب الرب لصلاة خائن؟ وخوري مخالف لاكثر من نصف الرعيّة؟ ويشتّ عن نص القدّاس ويتلعثم في القراءة؟ ويغصّ حين يقول :" القدسات للقدّيسين" ربي والهي لهي عقوبة سماوية رهيبة .لا شماتة يا رب.

والصّلاة انفرادية واجتماعية في كل الايَّام فتُقدم في البيت او في الكنيسَة { اعمال 42 :2 ،و2 :13 ،و 11 _7 :20 }. ويجب علينا ان نصلّي لاجْل غيرنا كما نُصلّي لاجل انفسنا { رسالة يعقوب 16 :5 }. ولا سيّما لاجل الملوك وكلّ ذي منصب :" لنقضي حياة مُطمئنة " { ثيموثاوس الاولى 2 _1 :2 }. ولاجل الاقرباء والاصْدقاء والاعداء الذين يَلعنوننا { متى 44 :5 } ويجوز لنا ان نَطلب ما نحتاج اليه للجسد والنفس حتى خبزنا اليومي على ان

 Copyright © 2009-2018 Almohales.org All rights reserved..

Developed & Designed by Sigma-Space.com | Hosting by Sigma-Hosting.com