عن الكنيسة

كاهن الكنيسة

جمعية الكنيسة

مواقع

C??????E نجمه في المشرق

الاحد الثاني من الصوم_يوسف جريس شحادة

الأحد الثاني من الصوم

يوسف جريس شحادة

كفرياسيف_www.almohales.org

الانجيل من بشارة القديس مرقس 12 _1 :2

شفاء المخلّع _ بدء المقاومة

+ 2 _1 في ذلك الزمان دخل يسوع كفرناحوم وسُمع انه في بيت. وللوقت اجتمع كثيرون حتى انه لم يبقَ موضع يسع ولا عند الباب . وكان يخاطبهم بالكلمة.

= في ذلك الزمان: اي زمان؟قارن مع متى لنفهم الوقت والخلفية.قلناها ونعيدها ما من حرف دون معنى في كتاب كلمة الحياة.

= كفرناحوم: ما هي هذه المدينة؟مكانتها والهدف من ذكرها؟معنى مدينة الرب؟

= وسُمع : الغاية؟ ما المعنى يا ابونا؟لماذا لا نتقيّد بالنص المكتوب؟

= انه في بيت : أي بيت؟وان لم يكن غاية للذكر فيمكن ان يقول في مكان؟ اما تحديد البيت فله الغاية والتفسير الابائي يقول في أي بيت.

= وللوقت اجتمع كثيرون: من الكثيرون هؤلاء؟

= حتى لم يبقَ موضع يسع ولا عند الباب: لماذا هذه الاضافة؟فقد سبق وقال"كثيرون"؟

= وكان يخاطبهم بالكلمة: أي كلمة وهل الكلمة هنا بنفس المعنى في يوحنا ؟.

+4 _3 فأتوا اليه بمخلّع يحمله اربعة واذا لم يقدروا ان يصلوا به اليه لسبب الجمع كشفوا السقف حيث كان وبعدما ثقبوه دلّوا السرير الذي كان المخلّع مضطجعا عليه.

= فاتوا اليه بمخلّع : تحديد المشكلة الغاية منها؟

= يحمله اربعة :العدد اربعة والرموز اللاهوتية العقائدية لذلك؟.

= كشفوا السقف...الخ: الفوّهة او الفتحة بالسقف ما الهدف منها؟قارن مع العهد القديم؟

=5 فلمّا راى يسوع ايمانهم قال للمخلّع: يا بُنيّ مغفورة لك خطاياك.

ما علاقة الايمان؟راجع مقالنا عن"الايمان في لغة عبرية التوراة".

= فلمّا راى يسوع ايمانهم: معنى الايمان هنا؟

= قال للمخلّع يا بُنيّ : توجه المسيح يا بني دلالاته؟.

= مغفورة لك خطاياك : أي متى؟؟؟يتحدّث القديس امبروسيوس عن هؤلاء الرجال الاربعة، قائلا:" ".

ويرى الاب ثيئوفلاكتيوس في هؤلاء الرجال الاربعة ".

ومدح القديس يوحنا الذهبي الفم هؤلاء الرجال قائلا:"

+ 7 _6 وكان قوم من الكتبة جالسين هناك يفكّرون في قلوبهم ما بال هذا يتكلم هكذا انه يجدّف. فمن يقدر ان يغقر الخطايا الا الله وحده؟!

= قوم من الكتبة: اشرح عن الكتبة؟ولو باختصار.

= يفكّرون في قلوبهم : العلاقة بين القلب والفكر؟قارن مع التوراة.

= يجدّف :اشرح.

يقول القديس يوحنا الذهبي الفم:" ".

 + 9 _8 فللوقت علم يسوع بروحه انهم يفكرون هكذا في انفسهم فقال لهم: لماذا تفكّرون بهذا في قلوبكم؟ ما الايسر ان يقال للمُخلَّع مغفورة لك خطاياك ام ان يقال قم احمل سريرك وامشِ"؟

= فللوقت علم يسوع بروحه انهم يفكرون هكذا في قلوبهم: أي

= فقال ماذا تفكّرون بهذا: كانت افكارهم شريرة لانهم لم يؤمنوا بان يسوع هو المسيح وانهم نسبوا اليه الشر والتجديف.

= في قلوبكم:

= ما الايسر ان يقال...الخ: لم يقل المسيح ان غفران الخطية ايسر لماذا ويرى القديس اوغسطينوس في هذا السرير ...

ويقول القديس يوحنا سابا:" ".

ويقول القديس امبروسيوس:"

+12 _10 ولكن لكي تعلموا ان لابن البشر سلطانا على الارض ان يغفر الخطايا. ثمّ قال للمخلّع:قم واحمل سريرك واذهب الى بيتك.فقام وحمل سريره وخرج امام الجمع حتى دهشوا كلّهم ومجّدوا الله قائلين ما رأينا مثل هذا قط.

= لابن البشر:المعنى اللاهوتي والعقائدي للعبارة.

= سلطانا على الارض:....

= قم احمل سريرك ...الخ....

 

"ملعون ابن ملعون كل من ضل عن وصاياك يا رب من الاكليروس"

" القافلة تسير والكلاب تنبح"

بعض من المواقع  التي ننشر مقالاتنا بها. يمكن كتابة الاسم في ملف البحث في الموقع أو في جوجل للحصول على مجمل المقالات: يوسف جريس شحادة

www.almohales.org   \   www.almnbar.co.il   \  www.ankawa.com  \ www.ahewar.org \    www.alqosh.net   \   www.kaldaya.net     \ www.qenshrin.com  www.mangish.net

 

 

 

 

 Copyright © 2009-2018 Almohales.org All rights reserved..

Developed & Designed by Sigma-Space.com | Hosting by Sigma-Hosting.com