عن الكنيسة

كاهن الكنيسة

جمعية الكنيسة

مواقع

C??????E

ايليا النبي

إيليا النبي

  بقلم: القديس يوحنّا الذهبيّ الفم

أريد أن أتكلم عن ايليا، هذا الرجل الذي رُفع الى أعالي السماوات بسبـب غيرتـه على الرب. هذا الذي قال لـه آخاب الملك: "انـت مُقْلـِقُ اسرائيل"، فأجابـه ايليـا: "لم أُقلـق اسـرائيل انا، بل انت وبيت ابيـك". الا ان هذا لما سمع إيزابيل امـرأة آخاب تقول: "كذا تفعل الآلهـة بي وكذا إن لم أجعل نفسك في مثل الساعة من غدٍ كنـفس واحد من الكهنـة الذين قتـلتهـم"، هـرب مبتعـداً عن المكـان مسافـة اربعين يوما مشياً. كلمة سمعـها من امـرأة فهـرب بسببها.

تصرّف ايليا في كل أعمالـه تصرُّف عتـوٍَّ وقساوة. فلما كان بمعـزل عن الخطيئـة ظهـر متجبّـرا الى أقصى حـدود التجبّـر. الا ان اللـه سمح بعثـاره وهيـأه تلك التهيئـة حتى يجعـل الرحمـة التي أُنعـم عليه بها ألطـف جانب في معاملته للقريب... بعد اربعـين يومـا وافاه اللـه، وأقبل السيد على عبده إذ كان اللـه مملـوءا من الرحمة والعطف. فسألـه اللـه: "ما بالـك ههنـا يا ايليا؟". فكأن الله يقول لـه: "انك هربت، فأين الثقة بي؟ تلك حالـةٌ تعلمك أن لاتثـق بنفسك...". أجابـه ايليا وكأنـه الآن غيَّـر أفكـاره السابقــة، قال: "ايهـا الرب انهم قد نبـذوا عهدك وقـوَّضوا مذابحك وقتلـوا أنبيـاءك بالسيـف، وبقيـت انا وحـدي، وقد طلبوا نفسي ليأخذوها". فقال لـه اللـه: "كلا لم يكـن هذا سبـب هربك، ولستَ وحدك يـا ايليا لم تسجد لدى بعـل، بل قد أبقـيتُ في اسرائيل سبعـة آلاف ركبـة لم تجـثُ للبعـل". لامـه اللـه على هربـه، وليـس على هربـه فقط، بل على أن كلمـة امرأة أنـزلت به مثل ذلك الخوف.

لقد اراد اللـه أن يجـرّب ايليا ليُفـهمـه بأن الاعمال التي قام بها لا يجب أن ينسبها الى نفسـه بل الى قدرة اللـه. ايليـا الذي كان يغلـق السماء تارةً فلا تمطـر، وتارةً يُهبِط النار مـن السماء على مذبـح المحـرقـة، سمح اللـه بأن يسـقط سقطـة صغيرة، لكي يرتدي من بعـدها ثوب المحبـة.

 

 

 Copyright © 2009-2018 Almohales.org All rights reserved..

Developed & Designed by Sigma-Space.com | Hosting by Sigma-Hosting.com