عن الكنيسة

كاهن الكنيسة

جمعية الكنيسة

مواقع

C??????E إعلانات ودعايات

قاريء الرسالة

قاريء الرسالة

حكايات جدتي بلسان طانيوس "صخرة طانيوس" تمثل الكثير من الحياة اليومية .

احداث الرواية في دير الزور باقليم دمشق الفيحاء، ضيعة صغيرة اغلبية سكانها من المسيحيين ، ويحضر كل يوم احد احد الكهنة للقداس الالهي.

حدث ذات يوم انه فارق الحياة احد ابناء الرعية الصغيرة وفي الجناز نقرا الرسالة الخاصة بالحدث المحزن، فاخذ احد الحضور الرسالة وقراها.

ولكن ليست القضية حادث الوفاة لا بل اصعب من ذلك واوجع من الفراق: قراءة الرسالة.

فهذا الشخص الذي يسميه طانيوس "المسكين"، لانه يجول بين الاماكن المقدسة  للقراءة فتارة ينتهره هذا الكاهن واخرى يجزره ذلك المرتل واحيانا يلزم بيته متقوقعا دون خروج لحين زيارة احد الناس لتطييب خاطره او احد الخوارنة لفكّ حجاب خاطره .

فبعد الجناز وهو ماشيا لبيته راى احد الجيران فخاطبه فرحا منتعشا كانه في حفلة زفاف قائلا:" أرايت كيف اخذت الرسالة"؟ والجار المسكين لا يدري ما الحديث وعما يتكلم فقال مجيبا:" الله يعونك يا جاري انت كنت في جنازة ولا مسابقة اخذ"؟ فاجابه :" لا يا جاري كنت في الجناز وما سمحت لحد يقرا الرسالة" فاجابه الجار التقي الطاعن في السن:" وَلاّهي يا جاري، الناس  مش عارفة اذا رايحة للكنيسة للصلاة ولا رايحة تتسابق على الرسالة واذا هيك الحال مسامحك في الكنيسة والصلاي والله يشفيك". 

 Copyright © 2009-2020 Almohales.org All rights reserved..

Developed & Designed by Sigma-Space.com | Hosting by Sigma-Hosting.com