عن الكنيسة

كاهن الكنيسة

جمعية الكنيسة

مواقع

C??????E اماكن مقدسة

رسالة الإِعلام الكنسي القمص أثناسيوس جورج

رسالة الإِعلام الكنسي

القمص أثناسيوس جورج

2015/04/29

ليس الإعلام هدفًا في حد ذاته؛ لكن مَسْحَنَةُ العالم هي رسالتنا. واهتمامنا بالإعلام هو أداة ووسيلة لا نتركها فتكون عائقًا.. لذلك المسيحية توظِّف الإعلام ليكون إعلانًا لجميع الأمم من أقاصي المسكونة إلى أقاصيها... رؤيتنا لمَسْحَنَةِ العالم هي التي تجعلنا ندخل مجالات الإعلام، فأكبر إساءة إلى حقائقنا الإيمانية هو أن نأسرها في حيز ضيق لا يتداوله سوانا؛ أو لا يتدوله جميعنا؛ بل المتخصصون.. لذلك تعمل الكنيسة لتكون عالمًا للعالم، أو أن يصير العالم كنيسة (كنيسة العالم) كي يأتي ملكوت الله ويصير الله الكل للكل؛ عندما يتحد الكل فيه وبه.

يعيش العالم وسط إحباط وتخبط كوني؛ يحتاج إلى بشارة الخلاص المفرحة، وإلى خطاب الكنيسة النبوﻱ الذﻱ يتجاوز التكرار الاستهلاكي وتفاهات ركاكة المواد المقدمة.. خطاب كرازﻱ مدروس ومبدع، يبتعد عن الرتابة والتكرار وانتهاء الصلاحية. ألمْ يقل لنا الآباء شيوخ البرية أن الجحيم هو غياب الوجه وإنحصار الرؤية والتطلع في مرآة مشروخة؟؟! فبدون رؤية يجمح الشعب، وليس بالحوائط وحدها ستتحقق كرازتنا؛ بل بغرس وبناء النفوس وترميمها وتنويرها وتثبيتها. بعد ما نتعرض له من مذابح ثقافية وإلغاء ممنهج وتهميش متعمَّد وتغييب مبرمج.

لم يعد الإعلام سلطة رابعة؛ لكنه السلطة الأولى؛ وهو سلاح العصر والمصدر الرئيسي للمعارف؛ حتى أن أحد الآباء الكبار (قال أنا مستعد أن أبيع تاجي كي أصدر مجلة).. فالإعلام مدخل إلى التغيير والكرازة؛ لمعرفة وجه المسيح إلهنا... 

 Copyright © 2009-2018 Almohales.org All rights reserved..

Developed & Designed by Sigma-Space.com | Hosting by Sigma-Hosting.com