عن الكنيسة

كاهن الكنيسة

جمعية الكنيسة

مواقع

C??????E

المسيح يتنفس كنسياً برئتي الكاهن ويعمل بحواسة

المسيح يتنفس كنسياً برئتي الكاهن ويعمل بحواسة

الأخت برونا بدر - راهبة وردية

2015/04/08

يتجلى الله في في كهنته بلاهوته وناسوته، فيبزغ فجر جديد بمسيح آخر، بعلامه سماوية تلمع في الإكليريكية في ظل حياة روحية خفية، مدتها ثلاثة عشر عاماً، يتخلق فيها الكاهن بخلق المسيح ليشع بنوره علينا، ويقودنا بمعيته، وبنعمة الروح القدس إلى حيث ينتظرنا المسيح على مفارق طرقه التي كلها طرق حب متعدده، لنلتقيه فيرمي بنا في حضن الآب.

يكتنز الكاهن في قدس أقداسه، سر ما يخفيه ويتأمله، يعيشه بصمت ويتلذذ فيه بينه وبين الله، ولكن عندما تأتي الساعة، يظهر هذا السر إلى الحياة ليكون ثمرة علاقة عامودية مع الآب السماوي وحصاد هذه الثمار هي من أجلي ومن أجلكم.

"الكاهن يحمل العالم في قلبه الصغير ومن قلبه الصغير ينطلق السلام إلى العالم". نعم... الكاهن علامة السماء على وجه الأرض، إذ يحمل الكاهن القيم الإنسانية في قلبه التي لطالما تمرس بها، ويحملها في عمق تفكيره ووجدانه، لأنها رسالة المسيح السماوية التي انتدبه من اجلها وأرفقها بغيرة إيليا النبي لتدفعه إلى مشاركة العالم في هذا التاريخ المقدس، ليتم الخلاص.

كلٌ منا يجذبه الله بطريقه أو بأخرى، ولكن ما الذي يجتذب المسيح في الكاهن؟

إنها إرادة السماء... يريد منه أن يقدّس العالم...

كيف يقدّس الله العالم على يد الكاهن؟

بحواسه... إنّ حواس الكاهن تجتذب المسيح. إنّ حواس الكاهن تجتذب المسيح، لأنها نسجت من فكر الله فتجلت لتصبح حواس مصلية بأحرف من نور.

ليتبارك "فكر الكاهن" الذي يحمل منابع المنطق والأفكار البناءة لمجد الله وكلمته ويتأمل فيها وتمتلىء هذه الكلمة وتزداد إمتلاء عندما يفسرها للعالم، فإذاً هو يفكر كنسياً.

لتتبارك "عيون الكاهن" التي تبصر بعيون الإيمان لأنه يستمد نظراته من التأمل ببيت القربان حيث يسوع ساكن ومسجون من أجلنا لننعم نحن بالحرية، وعيون الكاهن تنظر النظرات العفوية لحاجات الرعية على مثال نظرات مريم العذراء في عرس قانا الجليل، وكنظرات يسوع، كلها نظرات محبة ورحمة لا دينونه فيها.

ليتمجد يسوع "في حاسة السمع لدى الكاهن" الذي يحمل هموم رعيته بالإصغاء إليهم ومساعدتهم في سر الإعتراف المقدس والإرشاد الروحي، ويجود عليهم بما يتلقاه من الروح القدس لما هو لمجد الله وخير النفوس وخلاص نفسه، فصوت الكنيسة يناديه ويدّوي في أعماقه صوتي هو بصدى صوتك.

"مبارك إسم يسوع على لسان الكاهن" الذي مسه بجمرة النارعلى مثال أشعيا النبي ليضرم قلبه وقلوبنا بنار محبته، ليبشّر ويعلن الحق والحقيقة، وعندما نقول الحق لا مناص من التأمل بيسوع "الذي قال عن نفسه أنه الطريق والحق والحياة". يريد يسوع من الكاهن أن ينطق بكلمات التشجيع لتي تبني ولا تهدم، لتنهضنا من وادي الدموع. يريده أن ينطق بكلمات العزاء للمحزونين ويزرع الهدوء وراحة البال والسلام لمن هم في حاجة إلى الطمأنينة، وينطق بكلمات لطف يسوع ويعكس صورة يسوع الحي الذي باسمه وبحضوره تهدأ كل عاصفة، فإذا به ينطق كنسياً.

"لتتبارك رئتي الكاهن الذي يتنفس كنسياً"، بحيث يجعل من نفسه قناة حيّة تتصل في الكنيسة ويعمل بتعاليمها وببرامجها ينقلها لرعيته وللآخرين، إذ يشكلون وحدة حال في جسد المسيح السرّي الذي هو راسنا ونحن أعضاؤه وإذ به يتنفس كنسياً.

"لينبض بمصدر حياة الكاهن أي بقلبه"، من خلال الرحمة التي يستمدها من قلب معلمه الإلهي، بإعطاء المجال للإحتمال والرحمة والمحبة التي يوزعها على أبناء رعيته، وإذ به ينبض بقلب الكنيسة أي المسيح.

"لِتُقّبل يداي الكاهن ليس فقط يوم الرسامه الكهنوتية بل دائماً لأنه يمثل المسيح"، التي ترفع الخبز والخمر وتباركهما تباركنا، وتقدما يد العون والمساعدة، المصافحة والسلام، وتقوم بمنح الأسرار، وتغسل أقدامنا في خميس الأسرار، وتمسح دموعنا وتشدّد هممنا، وتنضح الماء في بيوتنا، وتبارك اطفالنا ونساءَنا وشيوخنا، وتمسح بالزيت مرضانا وجباهنا ويبارك أكاليلنا وينير شموعنا بزيت الإيمان، وبير أيديهم من سيستحق أن يفتح سجن قرباننا لنتناوله من أياديهم السخية ليصبح زادنا فإذا يداي الكاهن صورة ليد الكنيسة الأم التي يعمل من خلالها المسيح.

"لتتقوى قدماي الكاهن"، التي تجد السير على خطى المسيح الكاهن الأزلي لتعمل حيث الواجب يدعوها ويعود بالنفع علينا وعلى الآخرين. إذا فالكاهن ذبيحة حية مقدسة، من أجلنا على الرغم من الضعف البشري الذي يعترينا، على هياكل السيد المسيح معلمهم الإلهي وفاديهم، فالمسيح يتنفس من خلالهم ونحن نتنفس بأعمالهم وتضحياتهم، وما علينا إلا بالصلاه لأجلهم ليمنحهم الله القوة والقدرة على المزيد من البذل والعطاء في حقل الرب المقدس، وكلنا انحناء لكهنة الرب الذي يتنفس من خلالهم، ولنجود بأبنائنا على من خلقهم ليبقى المسيح يتنفس من خلالهم كنسياً.

 Copyright © 2009-2020 Almohales.org All rights reserved..

Developed & Designed by Sigma-Space.com | Hosting by Sigma-Hosting.com