عن الكنيسة

كاهن الكنيسة

جمعية الكنيسة

مواقع

C??????E

عيد البشارة_جمع :يوسف جريس شحادة

25 آذار
  بشارة الفائقة القداسة سيدتنا والدة الاله مريم الدائمة البتولية
{ تنبيه :هذا العيد يقع بين الجمعة من الاسبوع الثالث من الصوم { الفصح 25 نيسان} والاربعاء من اسبوع الفصح { الفصح 22 نيسان}.هو عيد سيدي من الدرجة الثانية، أي غير مُبطل لخدمة القيامة. هذه ذكرى تَجسّد الكلمة، وبه صارت العذراء مريم ام الله، هذه الامومة الالهيَّة هي اساس النعم والامتيازات كلّها التي غمر بها الله مريم العذراء" السلام عليك يا ممتلئة نعمة، الربّ معك". ان أم الكلمة المتجسد، آدم الجديد، وراس البشرية لخلاصها، أي سيدتنا مريم العذراء هي ايضًا بالروح ام الجنس البشري، أمّنا جميعا، بسبب اتحادنا بالكلمة، بوصفنا اعضاء لجسد واحد هو راسه، ينبوع الحياة الالهية فيه. مريم العذراء، برضوخها لارادة الله { انا أمة الرب، فليكن لي بحسب قولك} الذي اختارها في مخطط التجسد والفداء، اضحت شريكة الكلمة في تحقيق هذا القصد الالهي لحياة البشرية الخاطئة. لذلك تشيد الكنيسة اليوم بعظائم والدة الاله، في حماس المحبّة البنويّة والشكر الحميم، والوعي العميق للسر الذي بدأ اليوم يظهر للعالم، بفتاة الناصرة الوديعة والناصعة الطهر، { لأنه نظر الى تواضع امته، فها منذ الان تغبّطني جميع الاجيال، لأنّ القدير صنع بي عظائم".
الطروبارية على اللحن الرابع
اليوم بدء خلاصنا، وظهور السرّ الذي منذ الأزل. فإنّ ابن الله يصير ابن البتول، وجبرائيل بالنعمة يبشّر. فلنهتف معه نحو والدة الاله: السلام عليك يا ممتلئة نعمة الربّ معك.
القنداق على اللحن الثامن
نحن عبيدك يا والدة الاله، نكتب لك آيات الغلبة يا قائدة قاهرة، ونقدّم الشكر لك، وقد أُنقذنا من الشدائد. لكن بما أن لك العزّة التي لا تحارب، اعتقينا من اصناف المخاطر، لكي نصرخ اليك: إفرحي يا عروسةً لا عروس لها.
في صلاة الغروب
قطع مزامير الغروب على اللحن السادس
+ ان جبرائيل قد وافى اليك ايتها الفتاة، فكشف لك القصد الذي قبل الدهور، وسلّم عليك بلهجةٍ مُطرِبَةٍ هاتفا:
إفرحي يا ارضا غير مزروعة.
إفرحي يا علّيقة غير محترقة.
إفرحي يا عمقًا لا تدركه الابصار.
إفرحي يا جسرا ناقلا الى السماوات.
إفرحي يا جزّة المنّ الالهيّة.
إفرحي يا ناقضةً اللعنة. إفرحي يا معيّدة دعوة آدم.
+ ان الفتاة العذراء كلّمت زعيم الاجناد قائلة: انك قد استعلنت لي كانسان، فما بالك اذن تنطق بكلمات تفوق الانسان قائلا لي، إنّ الربّ يكون معي، ويسكن في مستودعي. فأَبِنْ لي كيف اصير محلاًّ رحيبًا ومقام تقديس للراكب على الشيروبيم، ولا تخدعني بالباطل، لأنّي لا اعرف لذّة ولا زواجا ، فكيف اذن ألد اُبنًا ؟
+ اجابها غير المتجسد قائلا: حيثما يشاء الاله يُغلب نظام الطبيعة، ويجري ما يفوق الانسان. فكوني على يقين من صدق مقالتي، يا فائقة القداسة والنزاهة. فاردفت قائلة: ليكن لي بحسب قولك، انْ ألِد الذي لا جسم له، آخذًا مني جسدا، لكي يرفع باتّحاده به الانسان الى الرتبة الاولى، بما انه العزيز وحده.
المجد للآب والابن والروح القدس الان وكل اوان والى دهر الداهرين آمين { على اللحن السادس }
+ إنّ جبرائيل رئيس الملائكة أُرسِل من السماء ليبشّر العذراء بالحبل. فأتى الناصرة يفكّر في نفسه، منذهلا من هذا الامر العجيب وقائلا: كيف الذي هو غير مدرك في الاعالي يولد من بتول؟ كيف الذي السماء كرسي له، والارض موطيء لقدميه، ويوسع في مستودع امرأة؟ كيف الذي لا يستطيع ذوو الستة الاجنحة والكثيرو الاعين ان يحدّقوا به شاء ان يتجسد منها بكلمة واحدة؟ ان الحاضر هو كلمة الله، فلماذا انا متوقف، ولمَ لا اخاطب الفتاة قائلا:
إفرحي يا ممتلئة نعمة الربّ معك.
إفرحي ايتها البتول النقية. 
إفرحي يا عروسةً لا عروسَ لها.
إفرحي يا امّ الحياة. مبارك هو ثمر بطنك.

 Copyright © 2009-2018 Almohales.org All rights reserved..

Developed & Designed by Sigma-Space.com | Hosting by Sigma-Hosting.com