عن الكنيسة

كاهن الكنيسة

جمعية الكنيسة

مواقع

C??????E

اذهبي الى اخوتي

يوم الثلاثاء في ثمانيّة الفصح : Jn 20,11-18

تعليق على الإنجيل
القدّيس غريغوريوس  بالاماس (1296 - 1359)، راهب وأسقف ولاهوتي أرثوذكسيّ
العظة 20

"اذهبي إلى إخوتي"

من بين اللواتي أحضَرْن الطّيب إلى قبر المسيح، مريم المجدليّة هي الوحيدة التي نخلّد ذكراها. أخرج المسيح منها سبعة شياطين (لو8: 2)، لإفساح المجال للعمليّات السبع لنعمة الروح. وبمثابرتها في المكوث قرب القبر، استحقّت رؤية الملائكة ومحادثتهم؛ ثمّ بعد أن رأت المسيح، غدت رسولته لدى الرّسل. وبعد أن عرفت الحقيقة واطمأنّت بالكامل من فم الله بذاته، ذهبت لتعلن لهم بأنّها رأت المسيح وكرّرت لهم ما قاله.
فلنفكّر، أيّها الإخوة، كم أنّ مريم المجدليّة هي دون بطرس رئيس الرسل، ويوحنّا اللاهوتي حبيب المسيح من حيث الكرامة، ولكن كم أنّها أعلى حظوة منهما. فهما عندما سارعا إلى القبر، لم يريا سوى اللفائف والكفن؛ أمّا هي التي بقيت حتّى النهاية ثابتة بمثابرتها عند باب القبر، فقد رأت قبل الرسل، ليس الملائكة فحسب، بل ربّ الملائكة نفسه الذي قام بالجسد. وسمعت صوته ووضعها الله من تلقاء نفسه في خدمته.

 

 Copyright © 2009-2019 Almohales.org All rights reserved..

Developed & Designed by Sigma-Space.com | Hosting by Sigma-Hosting.com