عن الكنيسة

كاهن الكنيسة

جمعية الكنيسة

مواقع

C??????E

12/7/2009
قداسة البابا بندكتس السادس عشر

قداسة البابا بندكتس السادس عشر

يستقبل غبطة البطريرك مار أغناطيوس يوسف الثالث يونان

ولفيف اساقفة الكنيسة السريانية الأنطاكية الكاثوليكية بمناسبة زيارة الشركة الأيمانية

في الفاتيكان يوم الجمعة 19 حزيران 2009

في الساعة الثانية عشرة من ظهر يوم الجمعة 19 حزيران 2009 استقبل قداسة البابا بندكتس السادس عشر في الفاتيكان غبطة البطريرك مار أغناطيوس يوسف الثالث يونان مع لفيف أساقفة سينودس الكنيسة السريانية الكاثوليكية الأنطاكية بمناسبة زيارة الشركة الأيمانية بين قداسة البابا والبطريرك الجديد. وما ان دخل قداسته الى القاعة حتى شرع غبطته والأساقفة والأكليروس ترتيلة تو بشلوم السريانية الخاصة باستقبال المطارنة والبطاركة... ثم جلس قداسته مبتسما كعادته وألقى البطريرك يونان كلمته بالفرنسية معبرا عن الرمزية الشمولية والأيمانية والكنسية التي تحملها زيارة الشركة بين الكنيستين الرسوليتين الرومانية والأنطاكية، عندما يتبوأ بطريرك جديد الكرسي البطريركي . وسرد غبطته قولين: الواحد من القديس اغناطيوس النوراني، ثاني اسقف على انطاكية بعد القديس بطرس، عن اسقف روما الذي يرئس بالمحبة، والقول الثاني من طقسنا السرياني حول شرف الكهنوت، سيما وأن اليوم بالذات هو يوم بداية سنة الكاهن. وبهذه المناسبة سيرئس قداسته صلاة الستار عصر هذا اليوم في كنيسة القديس بطرس، وسنشترك معه. ثم أجاب قداسة البابا بكلمة غنية بالمعاني حول الأرث الكنسي والروحي المشترك بين الشرق والغرب، وأبدى البابا فرحه بعودة كنيستنا الى نظامها السينودسي ومؤسساتها. وأورد في خطابه مرافقته لمعاناة كنيسة العراق الصامدة. كما أولى اهتمامه بهم آخر يشغل باله وصلواته ألا وهو قداسة الكهنة. ولقد أهدى قداسته لكل واحد من الأساقفة صليبا شرقي الملامح من الفضة المذهبة. كما أهدى سبحا مباركة لأعضاء الوفد المرافق.

وكرم رئيس مجمع الكنائس الشرقية غبطة بطريركنا والوفد المرافق له من اساقفة ورهبان وكهنة وعلمانيين بحفلة كوكتيل، في مقر المجمع نفسه، على شرف البطريرك الجديد، الذي يصبح بصفته البطريركية عضوا أصيلا من المجمع الشرقي.




وكان الكردينال ليوناردو ساندري رئيس مجمع الكنائس الشرقية قد اشترك البارحة، الخميس 18/6، باسم قداسة البابا وبتكليف شخصي من قداسته، بقداس احتفالي ترأسه غبطة بطريركنا الجديد في كنيسة مريم الكبرى في روما وتبادل الحبران وثائق الشركة أمام تصفيق المؤمنين. وقد اشترك في هذا القداس الحبري كافة آباء سينودس الكنيسة السريانية الكاثوليكية وعدد غفير من الكهنة والوفود السريانية القادمة لهذه المناسبة من العراق وسوريا ولبنان والسويد وألولايات المتحدة وكندا وهولندا ولندن وألمانيا والدانمارك ... وغيرها. كما حضره جمهور واسع من المؤمنين أصدقاء الكنيسة السريانية. هذا وكان أول لقاء لغبطته والوفود المرافقة يوم الأربعاء 17/6  أثناء المقابلة العامة لقداسة البابا في ساحة القديس بطرس. وكان غبطته قد وصل روما قادما من بيروت يوم الأثلاثاء 16/6، محاطا بلفيف من الأساقفة والرهبان والراهبات والعلمانيين، بعد ارفضاض السينودس الأسقفي الذي عقد برئاسة غبطته لأول مرة في دير الشرفة بين 9-13 الجاري.

 Copyright © 2009-2019 Almohales.org All rights reserved..

Developed & Designed by Sigma-Space.com | Hosting by Sigma-Hosting.com