عن الكنيسة

كاهن الكنيسة

جمعية الكنيسة

مواقع

C??????E التقويم الطقسي

التقويم البيزنطي 16 ك2

التقويم البيزنطي 16 ك2

تكريم سلسلة القدّيس بطرس الرسول الجدير بكلّ مديح

على اللحن الثامن
في كلِّ الأرضِ ذاعَ منطقُهُم، وإلى أقاصي المسكونةِ كلامُهُم
ستيخون: السَّماواتُ تُذيعُ مجدَ الله، والفلكُ يُخبرُ بأعمالِ يديهِ
سفر أعمال الرسل .11-1:12
في ذلكَ الزَّمان، ألقى هيرودُسُ المَلكُ الأيديَ على قومٍ مِنَ الكنيسةِ ليُسيءَ إليهِم، وقتلَ يعقوبَ أخا يوحنَّا بالسَّيف، ولمَّا رأى أنَّ ذلكَ يُرضي اليهودَ، عادَ فقبضَ على بُطرُسَ أيضاً. وكانَت أيَّامُ الفَطير، فلمَّا أمسكَهُ جَعَلَهُ في السِّجن. وأسلَمَهُ إلى أربعةِ أرابِعَ مِنَ الجندِ ليَحرُسوهُ. وفي عزمِهِ أن يقدِّمَهُ إلى الشَّعبِ بعدَ الفِصح، فكانَ بُطرُسُ محفوظاً في السِّجن. وكانَتِ الكنيسةُ تُصلِّي إلى اللهِ مِن أجلِهِ بلا انقطاع، ولمَّا أزمَعَ هيرودُسُ أن يقدِّمَهُ، كانَ بُطرُسُ في تلكَ الليلةِ نائماً بينَ جُنديَّينِ مُقيَّداً بسِلسِلَتَين. وكانَ الحُرَّاسُ أمامَ البابِ حافظينَ للسِّجن، وإذا ملاكُ الرَّبِّ قد وقفَ بِهِ، ونورٌ قد أشرقَ في الحُجرة. فضربَ جنبَ بُطرُسَ وأيقَظَهُ قائلاً: قُمْ سريعاً. فسقطتِ السِّلسلتانِ مِن يديه، وقالَ لَهُ الملاكُ: تمنطَقْ واشدُدْ نعلَيكَ. ففعلَ كذلكَ. ثمَّ قالَ لهُ: إلبِسْ ثوبَكَ واتبَعني، فخرجَ وجعلَ يتبعُهُ، وهوَ لا يعلمُ أنَّ ما فعلَهُ الملاكُ كانَ حقّاً، بل كلنَ يظنُّ أنَّهُ يرى رؤيا،فلمَّا جازا المَحرَسَ الأوَّلَ والثَّاني، انتهيا مِن ذاتِهِ. فخرجا وقطعا زُقاقاً واحداً. وللوقتِ فارقَهُ الملاك،قرَجعَ بُطرُسُ إلى نفسِهِ وقال: الآنَ عَلِمتُ يقيناً أنَّ الرَّبَّ قد أرسلَ ملاكَهُ، وأنقذَني مِن يدِ هيرودُسَ، ومِن كلِّ ما تربَّصَهُ بي شعبُ اليهود.
على اللحن الأول
تعترفُ السَّماواتُ بعجائبِكَ يا ربّ، وبحقِّكَ في جماعةِ القدّيسين
ستيخون: اللهُ ممجَّدٌ في جماعةِ القدّيسين، عظيمٌ ورهيبٌ عندَ جميعِ الذينَ حولَهُ
إنجيل القدّيس يوحنّا .25-14:21
هذِه مَرَّةٌ ثالِثةٌ ظَهَرَ فيها يسوعُ لتَلاميذِهِ مِن بَعدِ ما قامَ مِن بَينِ الأَموات *فِي ذلكَ الزمان. أَظهَرَ يسوعُ نفْسَهُ لتلاميذهِ من بَعدِ ما قامَ من بَيـنِ الأَموات. وقالَ لسِمعانَ بُطرسُ. يا سِمعانُ بنَ يُونا. أَتُحِبُّني أَكثرَ من هؤُلاءِ. قال لهُ. نعَمْ يا ربُّ. أَنتَ تَعلَمُ أَنِّي أُحِبُّك. قال لهُ. إِرعَ ِرافي *قالَ لهُ ثانيةً يا سِمعانُ بنَ يُونا أَتُحِبُّني. قالَ لهُ. نعَمْ يا ربُّ. أنتَ تَعلَمُ أَنّـِي أُحِبُّكَ. قالَ لهُ. إِرعَ غَنَمي *قالَ لهُ ثالثةً. يا سِمعانُ بنَ يُونا أَتُحِبُّني. فحَزِنَ بُطرسُ لأَنَّهُ قالَ لهُ مرَّةً ثالثةً أَتُحِبُّني. فقالَ لهُ. يا ربُّ أنتَ تَعلَمُ كلَّ شَيءٍ. أَنتَ تعرِفُ أَنِّي أُحِبُّك. قالَ لهُ يسوع. إِرعَ غَنَمي. *الحقَّ الحقَّ أَقولُ لكَ. إِذ كُنتَ شابًّا كُنتَ تُمَنطِقُ ذاتَكَ وتذهَبُ حيثُ تشاء فإِذا شِختَ فستَمُدُّ يدَيكَ وآخرُ يُمَنطِقُكَ ويَذهَبُ بِكَ حيثُ لا تَشاء *وإِنَّما قالَ هذا ليَدُلَّ بأَيَّةِ مِيتةٍ سوفَ يُمجِّـدُ الله. ولمَّا قالَ هذا قالَ لهُ ﭐتبعني *ﻓﭑلتَفَتَ بُطرسُ فرأَى التِّلميذَ الذي كانَ يسوعُ يُحِبُّهُ يَتبَعُهُ ـ وهو الذي كانَ ﭐتَّكأَ في العَشاءِ على صَدرِهِ. وقالَ يا ربُّ مَنِ الذي يُسْلِمُك *فلمَّا رآهُ بُطرسُ قالَ ليسوع. يا ربُّ ما لِهَذا *قالَ لهُ يسوع. إِنْ شِئتُ أَنْ يَثبُتَ إِلى أنْ أَجيءَ فماذا لكَ. أَنتَ ﭐتبَعْني *فشاعَ بَينَ الإِخـوَةِ هذا القولُ. إِنَّ ذلكَ التِّلميذَ لا يَموت. ولم يَقُلْ لهُ يسوعُ إِنَّهُ لا يَموت. بل إِنْ شِئْتُ أَنْ يَثبُتَ إِلى أَن أَجيءَ فماذا لك. *هذا هو التِّلميذُ الشَّاهِدُ بهذهِ الأُمورِ والكاتـبُ لها. وقد عَلِمْنا أَنَّ شَهادتَهُ حقٌ *وأَشياءُ أُخَرُ كثيرةٌ صنَعَها يسوعُ. لو أَنَّها كُتِبَتْ واحداً فواحداً لَمَا ظنَنتُ أَنَّ العالَمَ نفسَهُ يَسَعُ الصُّحُفَ المَكتوبة. آمين *

 

 Copyright © 2009-2018 Almohales.org All rights reserved..

Developed & Designed by Sigma-Space.com | Hosting by Sigma-Hosting.com